المقدم ماجد الحبشى مطلب شعبى لأهالى أبوالمطامير

المقدم ماجد الحبشى مطلب شعبى لأهالى أبوالمطامير
    كتب - إمام الشفى مرعلى أهالى أبوالمطامير العشرات من ضباط الشرطة ورؤساء المباحث لكن مؤخرا ترسخ اسم المقدم ماجد الحبشى فى عقول وقلوب ووجدان الناس ووقفوا أمامه طويلا بسبب علاقته الانسانية الطيبة بالجميع .. فلم يتورع عن مجالستهم وزيارتهم ليكسر حاجز الخوف الذى يغلف علاقة رجل الشرطة بعامة الناس فأرسي بعبقريته الأمنية والسياسية والانسانية النادرة مبادئ عامة فى التعامل مع الجماهير ستظل نبراسا لمن يجلس على كرسى المسئولية الأمنية لسنوات وسنوات. لقد اعطى لأبو المطامير فى وقت وجيز ما لم يعطه احد من رجال الشرطة فى عقود هكذا تحدث الينا عدد كبير من أهالى أبوالمطامير فى طليعتهم مرشح مجلس النواب الناشط السياسى المعروف الأستاذ هانى غريب قائلا: أنه مثالا مشرفا للضابط الجاد فى عمله الأمين فى أدائه يعطى القدوة والمثل بكل جدية وحزم لو استطعنا استنساخ مائة نسخة فى اخلاص ومهنية وانسانية ووطنية وعطاء وسخاء المقدم ماجد الحبشى وحبه للأهالى لتغيير حالنا وانصلحت اخلاقتا وتعدل سلوكنا . وأضاف هانى غريب نحن نراه امتدادا أصيلا للواء خالد عبدالحميد وكيل مباحث وزارة الداخلية خاصة بعد ان استوعب كل المشكلات وكشف غموض العديد من القضايا واستطاع وأد الكثير من الجرائم قبل وقوعها واحتواء الأزمات بين العائلات وحقن الدماء ودعم فكر عدم حمل السلاح بإحساسه الأمنى والسياسى المفرط وأدائه الذى يحتذى فى العدل والحزم وطهارة اليد والصدق والأمانة التى تعتبر نبراسا لغيره ووفائه الذى يعتبرعنوانا لنا وله مما أكسبه حب العامة والخاصة الذين يرغبون فى استمراره بينهم رئيسا للمباحث أصبح مطلب شعبى ملح لجميع أهالى ابوالمطامير دون استثناء لأنه وطنى غيور نراه يحض الضباط الصغار والافراد والجنود على الوطنية والولاء للوطن والأهالى وان يشعروا بالانتماء لبلدهم وشعبهم الذى ينبغى ان يخدموه بكل اخلاص. من جانبه أكد مسئول بالنيابة العامة ان المقدم ماجد الحبشى ضابط ملم بكل معلومات القضايا الاجرامية وتفكيك طلامس الجرائم الجنائية التى نجح فيها وشكل معنا سيمفونية من التلاحم والتجانس وخاصة واقعات الاستدلال التى باشرها خلال تأديه مهام عمله غير متعلل بما دأب عليه ضباط الشرطة خلال شهادتهم أمام المحاكم بكلمة " لا أتذكر ".وحريص كل الحرص على تلبية النداء لسماع شهادته فى جميع القضايا لتحقيق العدالة ونصرة المظلومين. وأضاف هانى غريب لأول مرة وربما منذ سنوات بعيدة يهتم رئيس مباحث بتقليد جديد وفكر مختلف وروح انتظرها الأهالى كثيرا ولعل أسلوب التعامل مع أهالى أبوالمطامير مع هذا الرجل اختلف كثيرا حتى شعر الناس بالموطنة الحقيقية هذه الروح وهذا الفكر الذى بدأ به المقدم ماجد الحبشى يؤكد عهدا جديدا مع المواطنين فقد أحس المواطن فى عهد هذا الضابط بعلاقة سوية بينه وبين جهاز الأمن ووجد رئيس مباحث يحميه ويحترم إنسانيته وان هذه الروح روح الدفاع عن كرامة الانسان المظلوم بثها المقدم ماجد الحبشى بين كل رجال القسم مما خلق مناخا جديدا لم يعهده المواطن واعاد هيبة الشرطة بقوة من خلال احترام متبادل وحرص على اداء المسئولية فى ظل القانون العادل دون اعتداء على حقوق الآخرين. وأشار محمد مسعد علام أحد شباب أبوالمطامير إلى المثل القائل "قلما يجود الزمان بمثلهم" وهذا المثل ينطبق حرفيا على المقدم ماجد الحبشى فهو دائما وأبدا يحب الإجتهاد والكد في العمل الي جانب حبة الشديد للصراحة والوضوح ويميل الي الهدوء ويعد دائما بما يمكن تحقيقة لا إلي الوعود البراقة المزيفة وأهم ما يميزه تواصله والتحامه الدائم بالمواطنين لذلك فهو يحظى بحب واحترام الجميع. . وقال الحاج أشرف فرج تاجر بأبوالمطامير مما لا شك فية ان المقدم ماجد الحبشى يملك من الصفات الأخلاقية والانسانية والقانونية والإدارية ما يؤهلة وعن جدارة وإستحقاق أن يكون فى أرفع المواقع الأمنية لكن شعب أبوالمطامير متمسك ببقائه رئيسا للمباحث لانه أصبح أدرى بأحوالهم الأمنية وطبيعة شعب أبوالمطامير وعاداته وتقاليده كما أنه يعرف القبائل والعائلات فضلا عن أسلوبه الأمني ومعرفته الوثيقة بشئون المدينة ومختلف القرى والنجوع إلى جانب الحب العميق المدفون بقلوب ابناء وأسر شهداء الوطن فى ارجاء المنطقة والمناطق المحيطة فكان دائما وابدا خير مستقبلا لأبناء الشهداء من رجال الشرطة بمكتبة فكان يصطحب أطفال شهداء الشرطة للترحيب بهم والتعرف عليهم وكان حريصا علي تلبية مطالب اسرهم وحل مشاكلهم وتوفير كافة أوجه الرعاية لأسر لأبناء الشهداء فالمقدم ماجد الحبشى يتبع في سياستة دائما وأبدا سياسة العطاء بلا حدود وقد جاء إهتمامة بأسر الشهداء من منطلق الدور الكبير والتضحيات التي قدمت من هؤلاء الشباب الذين ماتوا في سبيل بقاء ورفعة الوطن كما ان المقدم ماجد الحبشى لديه قدرة جبارة فى تنمية وغرس روح الإنتماء لدي أبناء أسر الشهداء حتي يكونوا قدوة حسنة ومثال يحتذي به في المستقبل كما كان أبائهم مثالا وقدوة في المعارك والحروب دفاعا عن امن وطن هو من أغلى الأوطان وأعرقها تاريخيا فضحوا بأرواحهم فكانوا عند الله من الصديقين والشهداء.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق