مؤتمرا علميا متميّزا وحضورا غير مسبوق بجامعة دمنهور ..

مؤتمرا علميا متميّزا وحضورا غير مسبوق بجامعة دمنهور ..


    كتب المستشار الدكتور / فائز محمد موسى بوجواري عضو هيئة التدريس بجامعة بنغازي متحدثا عن المؤتمر الدولي الثاني بكلية الآداب جامعة دمنهور ... شهادة أعلنها بكل فخر لقد شاركت في مؤتمرات عدة في العديد من الجامعات المصرية وهذا بحق يعد مؤتمر من العيار الثقيل بل أراه من أهم المؤتمرات التي تناولت قضية التنمية المستدامة واستشراف المستقبل مع خالص شكري وعظيم أمتناتي لمعالي الأستاذ الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور . والأستاذة الدكتورة حنان الشافعي عميد الكلية ورئيس المؤتمر والأستاذ الدكتور محمد أبو علي مقرر المؤتمر  ... وكل القائمين علي المؤتمر ...هذا المحفل العلمي الرائع والتغطية الإعلامية الفريدة بكل المقاييس ... والذي لا شك سيكون بإذن الله تعالى محور حديثي مع معالي العالم الجليل رئيس جامعة بنغازي والسادة العلماء الأجلاء عمداء الكليات والأخوة العلماء الأجلاء أعضاء هيئة التدريس لأنه وبحق مؤتمرا رائعا تنظيماً وقيمة علمية .. نعم يا سادة إنها مصر أم الدنيا التي علمت وتعلم منها العالم كله ... مصر المحفوظة بأمر الله قيادة وشعبا ...

    *وما مصر مصرٌ ولكنها .. جنة فردوس لمن كان يبصر.*

    بهذه الكلمات وصف عمرو بن العاص ... مصر الطيبة هذا بعد أن من الله عليه بفتحها قبل مايربوا علي أربعة عشر قرنا ً من الزمان, لم يكن الفاتح عمرو مبالغاً في وصفه هذا فهكذا رآها ومثله نراها نحن الذين أكرمنا الله بها ..

    وإن كنا نري أن مقولته هذه لم تكن هي التكريم الأعلي لمصر , فقد أكرمها الله وكرمها من فوق سبع سماوات بأن خصها بالذكر في كتابه العزيز لمرات عديدة , ولعل في ذلك دلالة علي إنفراد مصر علي سائر بلدان الدنيا بأنها في معية الله يحفظها بقدرته التي لا تضاهيها قدرة ,

    سعادتي الغامرة بالمشاركة الفعالة بالمؤتمر الدولي الثاني بكلية الآداب جامعة دمنهور ...
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق