10 أتوبيسات جديدة تعمل بالغاز الطبيعى بالقاهرة

10 أتوبيسات جديدة تعمل بالغاز الطبيعى بالقاهرة







    الأتوبيسات من ماركة "MAN" الألمانية تم تصنيعها فى مصر بمصنع كاستور مصر بالعاشر من رمضان.

    بدأت هيئة النقل العام بالقاهرة فى تطوير أسطولها لتكون الأتوبيسات صديقة للبيئة وتحد من التلوث فى شوارع القاهرة، بالإضافة للسير على خطى الدولة باستخدام الغاز الطبيعى بديل البنزين والسولار، خاصة أن مصر أصبحت من الدول الكبرى فى إنتاج الغاز الطبيعى بعد الاكتشافات الجديدة وتحقيق الأكتفاء الذاتى.

    سيتم تغيير كل أتوبيسات الهيئة بشكل تدريجى خلال فترة زمنية تصل لـ 4 سنوات.

    الهيئة لن تشترى أى أتوبيسات أو مواتير تعمل بالسولار، وكل التعاقدات على الشراء ستكون من نصيب الأتوبيسات صديقة البيئة ( كهرباء / غاز ).

    تم وضع خطة زمنية لتحويل الأتوبيسات لتعمل بالغاز الطبيعى، فى إطار تنفيذ توجيهات السيد رئيس الوزراء بتحويل كل السيارات لتعمل بالغاز الطبيعى، بالإضافة إلى الحفاظ على البيئة من التلوث وتقليل الانبعاثات بشوارع القاهرة الكبرى.

    الهيئة بدأت بتحويل 300 أتوبيس لتعمل بالغاز الطبيعى وفق خطة زمنية تنتهى خلال سنة، مشيرًا إلى أنه جارٍ التعاقد مع إحدى الشركات المصرية لصناعة موتور يعمل بالغاز ويكون بديلاً للموجود، أو يتم عمل تعديل بالمواتير الحالية حسب ما هو متاح، بالتنسيق مع عدد من الوزارات المعنية.

    الهيئة تعاقدت مع إحدى الشركات المصرية على إنتاج 121 أتوبيسا يعمل بالغاز الطبيعى، بتكلفة 500 مليون جنيه، وتم استلام 10 أتوبيسات حتى الآن وتم إدخالهم الخدمة، وسيتم تطوير أسطول الهيئة خلال 3 سنوات.

    الهيئة حققت هذا العام مليارًا و43 مليون إيرادات، وهذه الإيرادات تتحقق لأول مرة، كما وضعت الهيئة خطة تستهدف أن تصل الإيرادات لـ2 مليار جنيه، من خلال تعظيم الاستفادة من الأصول والتوسع فى الإعلانات، وبدأت الهيئة فى ذلك.

    تحويل أسطول هيئة النقل العام للعمل بالغاز الطبيعى
    يوفر 324 مليون جنيه سنويا.

     أتوبيس السولار يستهلك وقود بـ810 جنيهات يوميا والغاز بـ525 لنفس فترة التشغيل.

    الهيئة تستهلك 6.5 مليون لتر سولار شهريا، بإجمالى 36 مليون جنيه تقريبًا قبل ارتفاع أسعار الوقود وبعد ارتفاع الأسعار 43.875 مليون جنيه، بما يعادل 78 مليون لتر سنويا بـ526.500 مليون جنيه سنويا، الهيئة تشترى السولار بنفس السعر الذى يشترى به الجمهور دون تخفيض.

    الاتوبيس يعمل يوميًا 15 ساعة تقريبًا وهى خدمة شاقة له، ويستهلك ما يقرب من 120 لتر سولار كمتوسط استهلاك يوميا، بإجمالى 810 جنيهات بسعر 6.75 جنيه للتر، أما الأتوبيس الذى يعمل بالغاز الطبيعى الذى تم تشغيله مؤخرًا بأسطول الهيئة، يستهلك من 150 لـ160 متر مكعب يوميًا كمتوسط بما يعادل من 525 جنيه لـ560 جنيهًا، بسعر 3.50 جنيه لمتر الغاز، ليوفر بذلك ما يقرب من 300 جنيه يوميًا بالنسبة للأتوبيس الذى يعمل بالسولار.
    وإذا تم حساب فرق الاستهلاك اليومى لكل من الاتوبيس العامل بالغاز والأتوبيس العامل بالسولار، سنجد أن الأول يوفر ما يقرب من 300 جنيه يوميا، بما يعادل 9 آلاف شهريًا و108 آلاف سنويًا، وذلك للأتوبيس الواحد.
    وبما أن الهيئة بها 3 آلاف أتوبيس يعمل بالسولار، فبعد 4 سنوات تقريبا ستتمكن الهيئة من تحويل كل أسطولها ليعمل بالغاز الطبيعى بما يوفر للهيئة 324 مليون جنيه سنويًا فى حالة تحويل كل أسطولها للغاز الطبيعى فى حالة توفير الأتوبيس الواحد 108 ألف سنويا، بالإضافة إلى الحفاظ على البيئة والحد من التلوث، وهذا إذا تم حسابه فيقدر بالمليارات التى يتم إنفاقها على المرضى.

    تكلفة الأتوبيس الواحد العامل بالغاز الطبيعى، تقدر بنحو 3 ملايين و650 ألف جنيه، أما الأتوبيس الذى يعمل بالسولار، ثمنه 2 مليون و300 ألف تقريبًا، ومع ارتفاع سعر الأتوبيس الذى يعمل بالغاز بأكثر من مليون جنيه، إلا أنه يظل الأرخص لأن الغاز أرخص بالنسبة لسعر السولار ليوفر الأتوبيس الجديد خلال مدة تشغيله الكثير من المال.

    سيتم تموين تلك الأتوبيسات من خلال محطات تموين الغاز الطبيعى الموجودة بجراجات الهيئة وعددها 5 محطات بالمطرية والبساتين والحى العاشر والقطامية وشارع بورسعيد، وجار التوسع فى عمل محطات جديدة لتغطية جميع أنحاء العاصمة.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق