حبس المتهمين فى فى حريق تسريب ماسورة المواد البترولية بعزبة المواسير بإيتاى البارود 15 يوما على ذمة التحقيقات



قرر المستشار أسامة فودة رئيس نيابة إيتاى البارود، تحت إشراف المستشار أشرف ربيع، المحامى العام لنيابات جنوب دمنهور سكرتارية محمد فليفل ومحمد سمك، حبس 7 متهمين بالتسبب فى حريق تسريب ماسورة المواد البترولية بعزبة المواسير بإيتاى البارود 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة برئاسة اللواء محمد شرباش مدير مباحث البحيرة نجحت فى كشف ملابسات وجود تسريب فى المواد البترولية داخل قطعة أرض زراعية، بدائرة مركز شرطة إيتاى البارود بمديرية أمن البحيرة، واشتعال النيران بكميات الوقود المتسربة حال قيام المختصين بشركة أنابيب البترول فى إصلاحه عقب غلق المحابس الرئيسية للخط المشار إليه، والسيطرة على الحريق وإخماده، وأسفر ذلك عن (وفاة 8 أشخاص وإصابة 10 آخرين).

وتم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة قطاع العميد أحمد لطفى رئيس مباحث المديرية والمقدم محمد حنفى مفتش المباحث والنقيب كريم الشونى معاون مباحث المركز، وبالتنسيق مع إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن البحيرة توصلت جهوده إلى تحديد مرتكبى واقعة سرقة المواد البترولية من الخط المشار إليه وهم (9 أشخاص – من بينهم المزارع "مالك قطعة الأرض"– مقيمين بدائرة المركز ومركز شرطة بركة السبع بالمنوفية ومركز شرطة منفلوط بأسيوط ).

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بعدة مأموريات بمحال إقامتهم والأماكن التى يترددون عليها والمحتمل اختبائهم بها، حيث أسفرت الجهود عن ضبط (7 منهم)، وبمواجهتهم اعترفوا تفصيليًا بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع الهاربين وقرر أحدهم باستئجار الأرض محل الواقعة من مالكها وقام، وباقى المتهمين بتثبيت كلبس ( محبس) على خط الأنابيب المشار إليه مما نتج عنه تسريب للمواد البترولية بالمنطقة محل الواقعة، واشتعال النيران بها، وأرشدوا عن السيارة النقل المستخدمة فى الواقعة والخاصة بأحدهم.