إعلان في الرئيسية

أخبار حصرية

إعلان أعلي المقال

احبارمحافظات المحروسة احبارمحافظات المحروسة

مشكلات الطلاق والتفكك الاسرى وتاثيره على المجتمهع من المنظور الاجتماعى والدينى فى ندوة الابعادية بدمنهور


كتبت  امل الجندى
فى إطار اهتمام محافظة البحيرة بالمواطن البحراوى  قامت تدارة بناء وتنمية القرية  تحت رعاية اللواء هشام امنه محافظ البحيرة  بتنظيم ندوات تثقيفية عن المشكلات السكانية من اجل التنمية البشرية   والإهتمام البالغ والعمل على تثقيف الشباب والمواطن سواء كان رجل او سيدة  بكافة القضايا التى تشغل بالهم  وتوضيح الجو الصحى المناسب لتهذيب هذه العلاقه بينهما طبقا للفطرة وبما لا يتنافى مع الشرع والاعراف وتحت إشراف المحاسب محمد خميس رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة دمنهور  عقدت الوحدة المحلية بقرية الابعادية  قسم بناء وتنمية القرية  برئاسة  نبيل عبد القادرحجاج رئيس القرية  ندوة بعنوان مشكلات الطلاق  والتفكك الاسرى  وتاثيره على المجتمهع من المنظور الاجتماعى والدينى  وحاضر فيها فضيلة الشيخ مدير المنطقة الازهرية بالبحيرة والاستاذة سعيدة سلامة مدير ادارة بناء وتنمية القرية بالمحافظة  والاستاذة ايمان برل مسءولة التثقيف الاعلامى  بالادارة مؤكدين ان مشكلة التفكك الأُسري، إحدى أكبر المشكلات التي بدأت تغزو بيوتنا بشكل كبير في الآونة الأخيرة، الأمر الذي سنناقشه، لنقف على تعريف التفكك الأسري، وأسبابه، وأثره على المجتمع، وعلى الأبناء، والحلول الممكنة لتجنّبه. ولعل أكبر صعوبة يمكن أن تهدد الأسرة وتفككها هي الطلاق, إذ يعد الطلاق مشكلة تترتب عليها مشكلات نفسية ومالية واجتماعية وتختلف حدة هذه المشكلات ودرجة المعاناة منها باختلاف المستوى الاجتماعي والاقتصادي للأسرة، كما تختلف الآثار والمعاناة منها باختلاف أعضاء الأسرة. وإن أكثر المتضررين من الطلاق هم الأولاد سواء كانوا ذكوراً أم إناثاً, لأنهم سيعيشون في بيئة اجتماعية غير سوية نفسياً واجتماعياً ومالياً، فالتربية والتنشئة الاجتماعية التي سيتلقونها لن تكون سوية بالضرورة، حيث أن الطلاق هو هدم لكيان الأسرة وتمزيق للبناء الاجتماعي لها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *