.فكره ابداعيه لتطوير التعليم و تنفيذها لا يحتاج الا صاحب قرار بقلم الأستاذ الدكتور سعيد زقزوق وكيل الاداره التعليميه بكوم حماده

.فكره ابداعيه لتطوير التعليم و تنفيذها لا يحتاج الا صاحب قرار    بقلم الأستاذ الدكتور سعيد زقزوق وكيل الاداره التعليميه بكوم حماده
     استراتجية تدريس العباقره فكره  ابداعيه لتغيير وتطوير التعليم ولاتحتاج الا لعقل مدبر وصاحب قرار لتنفيذ البدايه يكون
    دور المعلم في
    إعداد الدروس التعليمية في شكل أسئلة سواء موضوعية أو شفهية.
    تقسيم الطلاب إلى مجموعات متنافسة ومتساوية.
    إعداد جدول بالمباريات التي تلتقي فيها جميع الفرق المتنافسة.
    إعداد غرفة الصف وفقاً للاستراتيجية المتبعة.
    إلقاء الأسئلة على الطلاب وحساب الدرجات الخاصة بكل فرقة على حدة.
    تكريم الفريق الفائز أسبوعياً أو شهرياً.
    وضع لائحة وقواعد وشروط للمنافسة مثل ما يوجد استراتيجية التعاقد.
    دور المتعلم:
    المذاكرة والقراءة بشكل متعمق عن موضوع الدرس.
    العمل ضمن الفريق والتعاون في الإجابة.
    تقسيم المجالات بين الطلاب للإجابة على الأسئلة.
    الالتزام بالنظام الموضوع للمنافسة.
    الإجابة على الأسئلة بشكل تعاوني.
    معايير تطبيق الاستراتيجية
    لابد من تحقيق الآتي لكي تكون الاستراتيجية ذات فاعلية كبيرة:

    إعداد الأسئلة بما يتناسب مع المرحلة العمرية والدراسية للطلاب.
    تقسيم المجموعات بمعايير ثابتة وبشكل متوازن، حتى لا تكون مجموعة أقوى من الأخرى فتشعر المجموعة الضعيفة بالملل والإحباط.
    إعداد بنك أسئلة لجميع موضوعات المقرر للاستعانة به.
    وضع لوائح ومعايير وشروط خاصة يلتزم بها الطلاب أثناء المنافسة.
    إعداد إرشادات وتوجيهات للطلاب ووضعها على جوانب غرفة الصف الدراسي.
    إعداد عدة جوائز ومكافآت يتم منحها للطلاب المتفوقين والفرق الفائزة لتشجيعهم على مواصلة الانتصار.
    إن استراتيجية تدريس العباقرة يمكن أن تكون انطلاقة وفكرة إبداعية إذا ما تم تحويلها من مجرد برنامج تليفزيوني إلى استراتيجية يمكن تنفيذها داخل مدارسنا ومؤسساتنا التعليمية بل وحتى جامعاتنا، حيث يمكن أن تحدث تغييرا ملحوظا حتى في الجوانب النفسية للطلاب والطالبات، فالأمر لا يحتاج إلى إمكانيات وإمكانات كبيرة، بل لا يحتاج سوى لعقل مدبر ويد منفذة وقرار تستطيع من خلاله أن تمتلك القدرة على التغيير والتطوير.

    نضع بين أيديكم معلمينا الأجلاء أفكار يمكنها أن تساعدكم على تطوير الأداء وبلوغ الغاية، وتحقيق الهدف مع طلابكم، وفي النهاية أود توجيه الشكر لصاحب الفكرة التليفزيونية “لاتاحة الفرصة لنا للتعبير عنها واستغلالها تعليمياً وتربوياً.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق