تعرف على تفاصيل موافقة البرلمان استثناء القرى وتوابعها من طلاء وجهات المبانى كشرط للتصالح

تعرف على تفاصيل موافقة البرلمان  استثناء القرى وتوابعها من طلاء وجهات المبانى كشرط للتصالح

    وافق مجلس النواب خلال الجلسة العامة اليوم، برئاسة الدكتور على عبد العال على تعديل المادة السادسة من القانون رقم 17 لسنة 2019 في شأن التصالح في بعض مخالفات البناءوتقنين أوضاعها، ويقضى التعديل باستثناء القرى وتوابعها من شرط طلاء واجهات المبانى لإصدار قرار التصالح.
     
    ونصت المادة السادسة بعد تعديلها على: "يصدر المحافظ أو رئيس الهيئة المختص، بحسب الأحوال، قرارًا بقبول التصالح بعد موافقة اللجنة المنصوص عليها في المادة الثانية من هذا القانون على الطلب وسداد قيمة مقابل تقنين الأوضاع، ويترتب على صدور هذا القرار انقضاء الدعاوى المتعلقة بموضوع المخالفة، وإلغاء ما يتعلق بها من قرارات وحفظ التحقيقات في شأن هذه المخالفات إذا لم يكن قد تم التصرف فيها، ويعتبر هذا القرار بمثابة ترخيص منتج لجميع آثاره بالنسبة للأعمال المخالفة محل هذا الطلب".
    وتترتب على الموافقة على طلب التصالح في حالة صدور حكم بات في موضوع المخالفة وقف تنفيذ العقوبة المقضى بها، وتأمر النيابة العامة بوقف تنفيذ العقوبة إذا حصل التصالح أثناء تنفيذها.
     
    وفى جميع الأحوال، لا يجوز إصدار قرار التصالح إلا بعد طلاء واجهات المبنى، ويستثنى من ذلك القرى وتوابعها.
     
    كما لا يترتب على قبول التصالح على المخالفة فى جميع الأحوال أى إخلال بحقوق الملكية لذوى الشأن.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق