سائق يخطف شقيقة صديقه ويهتك عرضها فى بدر

سائق يخطف شقيقة صديقه ويهتك عرضها فى بدر
    بداية القصة المثيرة، دخلا سوياً منازل بعضهما البعض، ورغم ما شهدته العلاقة من حب ودعم بين الطرفين، كانت دماء الخيانة تجرى بجسد المتهم، فما أن رأى شقيقة صديقه حتى لعب الشيطان بعقله وقرر أن يخلو بها بعيداً عن أعين الجميع ويهتك عرضها.
    اختمرت الفكرة الشيطانية بذهن المتهم فأنتظر خروج المجنى عليها " أسماء.ي" من محل الدراسة الخاصة بها، وتوجها إليها مستقلاً "التوك توك" الخاص به، وما أن رأته اطمئنت له بصفته صديق شقيقها، فعرض عليها توصيلها فقبلت بطبيعة العلاقة مع شقيقها.
    قرر المتهم تنفيذ مخططه فاتجه لمكان بعيد عن أعين المارة قاصداً إبعاد المجنى عليها عن ذويها، واستغل ضعف جسدها وجثم فوقها وهتك عرضها، غير مبتلى بصرخاتها الضعيفة.
    بعد ساعات قليلة، من الواقعة ووصول المجنى عليها للمنزل، وتحرير المحضر، نجحت قوات الأمن فى ضبط المتهم، وتم تحرير المحضر اللازم وإحالته للنيابة العامة، واعترف المتهم أمام النيابة العامة، بارتكابه الواقعة كاملة، كما تعرفت المجنى عليها على المتهم أمام النيابة العامة.
    وشهدت المجنى عليها " أسماء .ي"، 17 سنة، بأنها حال سيرها للعودة لمنزلها توجه إليها المتهم قائداً "توك توك"، وعرض عليها توصيلها كونه صديق شقيقها توصيلها للمنزل، فاستجابت له وحال سيره فوجئت به يتوجه لمنطقة نائية خالية من المارة، فطلبت منه التوقف وتركها إلا أنه رفض، وحال محاولتها الفرار منه سقطت أرضاً فجثم فوقها وهتك عرضها.
    النيابة العامة قررت إحالة المتهم لمحكمة الجنايات، لاتهامه بخطف المجنى عليها وهتك عرضها، بعد اعترافه بارتكاب الجريمة، وتعرف المجنى عليها على المتهم أمام أعضاء النيابة العامة.
    من جانبها قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، بمعاقبة المتهم "مصطفى أحمد"، بالسجن المشدد 6 سنوات، لاتهامه بخطف طفلة وهتك عرضها بمدينة بدر.
    صدر الحكم برئاسة المستشار السيد البدوى، وعضوية المستشارين محمد أحمد الجندى ومدحت عبد الكريم، وأمانة سر محمد فريد.
    وأسندت النيابة للمتهم "مصطفي أحمد"، سائق "توك توك"، تهمة خطف المجنى عليها "أسماء.ي"، بطريق الإكراه بأن فاجئها حال سيرها بالطريق العام، استوقفها عارضا عليها توصيلها لمسكنها وبث الطمأنينه فى نفسها بكونه صديق لشقيقها، فاستقلت التوك توك قيادته برفقته وتوجه لمكان بعيد عن أعين الناس قاصدا إبعادها عن ذويها.
    واقترنت تلك الجناية بجناية هتك عرضها بالقوة فى ذات الزمان والمكان، بأن استغل ضعفها الجسدى، وبدأ فى تحسس مواطن عفتها.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق