إعلان في الرئيسية

أخبار حصرية

إعلان أعلي المقال

اخبار مصرمحافظات المحروسة اخبار مصرمحافظات المحروسة

وكيل مرور البحيرة العقيد فرحات متولى : ضبط لصوص السيارات إلكترونيا .. وتفعيل الردار الذكى .. القانون الجديد يعالج الجلطة المرورية .. وكاميرات سرية لرصد وقائع التعامل بين الضابط والمواطن

حوار : إمام الشفى
كشف العقيد فرحات متولى وكيل إدارة مرور البحيرة عن أحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة التى يتم تطبيقها لضبط حركة الطرق بمحافظة البحيرة وعن خطة وزارة الداخلية لدعم المنظومة المرورية وعن مواجهة تعاطى المخدرات فى أثناء القيادة وكيفية مراقبة الطرق الحيوية كما يناشد المواطنين بضرورة الالتزام بتعليمات المرور تفاديا للحوادث والى نص الحوار:
وعن أبرز ملامح النهوض بقطاع المرور قال العقيد فرحات متولى أنه تم وضع خططا واستراتيجيات قصيرة وبعيدة المدى إلى جانب اجتماعات مستمرة لإعادة ضبط إيقاع العمل داخل الإدارة ووضع المسئول المناسب فى المكان المناسب هذا فضلا عن التأكيد على قيمة العمل بين الضباط والعاملين بجميع إدارت المحافظة وهذا يلعب دورا كبيرا فى نجاح المهمة.
وأضاف أننا نقوم حاليا بدراسة خطة علي أن يتم تطبيقها قريبا سوف تساعد المواطنين بشكل كبير جدا لحل أزمة التراخيص لإنهاء الإجراءات وأنها سوف تمكنهم من إنهاء إجراءات التراخيص في مدة أقصاها نصف ساعة مشيرا إلى أن وزارة الداخلية ستقوم بتفعيل " الرادار الذكي" والذي يعمل بالطاقة الشمسية ويمكن استخدامه لمدة 24 ساعة متواصلة فضلا عن الرادار المعتاد والذي أصبح معلوما لمعظم قائدي المركبات.
 وأكد العقيد فرحات متولى أن حياة المواطنين وسلامتهم يجب علي الدولة أن تتكلف أكثر من ذلك خاصة بعد الأموال التي تم ضخها في الإصلاحات والتجهيزات بالطرق السريعة ويجب أن يتم توفير سبل الحماية التي تساعد المواطن علي تطبيق القانون من أجل سلامته.
وأشار متولى خلال الحوار إلى أن وزارة الداخلية قامت بتوفير سبل الراحة الممكنة لمساعدة كبار السن داخل وحدات المرور وتخصيص نوافذ للتعامل معهم وإنهاء الإجراءات وهناك رقابة شديدة وتطبيق القانون علي كل من يخالف القواعد ويتعمد تعطيل إجراءات الترخيص وإحالتهم للتحقيق.
وعن تسجيل بعض المخالفات المرورية الخاطئة وكيف يمكن تحديد المخالفات بطريقة لا يمكن الاعتراض عليها؟
أنه بالفعل واجهنا مثل هذه المشاكل بسبب قلة الامكانات في الفترة الماضية والآن يمكن تحديد أرقام لوحات المخالفين بدقة عن طريق جهاز بحوزة ضابط المرور ويمكنه تصوير لوحات السيارة عن بعد في حالة كسر قائد المركبة للاشارة والهرب بالاضافة الي كاميرات المراقبة المثبته بالاشارات يمكنها التقاط صورة السيارة وتحديد هويتها وابلاغ غرفة العمليات التي تقوم بدورها وتبلغ عنها ويتم القبض علي المخالفين او تحصيل قيمة المخالفة في حالة تجديد الرخصة وبالطبع هذا بجانب الايصال الفوري لسداد الغرامة وقت وقوع مخالفة مثبتة.
وانتقل العقيد فرحات متولى فى حديثه إلى أن وزارة الداخلية قامت بوضع الشروط الكافية واللازمة لترخيص التوك توك ولكن لم يستجب لها قائدو التوك توك لأن معظمهم لا تتوافر بهم الشروط المقررة ومن أهمها ألا تقل سن قائده عن 21 عاما وهناك قلة هى التى استجابة لهذه القرارات وبالفعل تم إنهاء إجراءات الترخيص لهم .
أوضح متولى أن مشكلة المرور سلوكية ولكن الجانب الأكبر منها علي حد تعبيره لأسباب "هندسية" أو خاصة بالمحليات لافتا إلى إن تطبيق القانون الجديد يمثل بداية المواجهة الحقيقية ل"الجلطة المرورية" التي تعوق النمو الاقتصادي بأكثر من صورة
وحول القضايا التى تم انجازها فى هذا الاطار كان أبرزها إ نسياب مروري وإنتشار مكثف فى شوارع وميادين البحيرة ..
وانتقل فى حديثه قائلا: لا وساطة ولا محسوبية وهذا هو شعار رجال مرور البحيرة الذين أصبحوا يسيرون عليه حاليا وخلال الشهور القليلة الماضية شهدت شوارع وميادين المحافظة طفرة حقيقية كانت قد فقدتها منذ فترة ليست بالقليلة وشعر بها المارة قبل قائدى المركبات أيا كانت نوعيتهم وأصبح التواجد والانتشار المكثف من قبل رجال المرور والحملات المرورية اليومية وإزالة الاشغالات وتنظيم مخارج ومداخل المدن من جديد هي السمة الغالبة في الشارع البحراوى حاليا.

واستعرض فرحات  خلال حوارنا معه أن الإدراة تتعامل مع قضية بلاغات سرقة السيارات بنظام جديد حيث أصبح الأمر إلكترونيا بحتا فأى بلاغات سرقة يتم إدخالها على أجهزة الحاسب الآلى وتحوى رقم الشاسيه والموتور وعندما يحاول اللصوص ترخيصها فى مكان آخر يرفض الكمبيوتر البيانات إلكترونيا وكل بيانات السيارات المسروقة لدينا ولدى قطاع مصلحة الأمن العام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *