رأفت النيداني يكتب ماذا نعرف عن حزمة الحرب الإلكترونية والرادار لمقاتلة السيطرة والتفوق الجوي الروسية سو-35؟

رأفت النيداني يكتب ماذا نعرف عن حزمة الحرب الإلكترونية والرادار لمقاتلة السيطرة والتفوق الجوي الروسية سو-35؟

    من أهم مميزات حزمة الحرب الإلكترونية والرادار لمقاتلة السيطرة والتفوق الجوي الروسية سو-35 المعروفة بإسم “خبيني Khibiny-M” هي القدرة على الرصد السلبي لكشف وتحديد مواقع المقاتلات والمنصات القتالية المعادية من خلال إلتقاط إشارات الرادارات ووسائل الإتصال اللاسلكي، دون الحاجة لتشغيل الرادار الرئيس للمقاتلة. وهي قدرة مماثلة لمنظومة الحرب الإلكترونية للمقاتلة الفرنسية رافال والمعروفة بإسم “سبكترا SPECTRA” مع تفوق في القدرات والأنماط للمنظومة الفرنسية.

    ويُعزز هذا الأمر من قدرة القوات الجوية المصرية على تنفيذ مهام القتال الجوي في مختلف الظروف.

    تسمح ميزة الرصد السلبي في منظومة الحرب الإلكترونية “خيبيني” ورادار مصفوفة إزاحة الطور السلبي PESA طراز “إيربيس إي IRBIS-E” بتوفير الوعي ظرفي الكامل لطيار المقاتلة بكل ما يحيط به، من خلال أعمال الاستخبار الإلكتروني لكشف واعتراض إشارات الرادارات والبواحث الرادارية للصواريخ المعادية من مسافة تقدر بـ150 كم (تصل إلى 200 كم لدى منظومة SPECTRA على الرافال)، وتحليلها وتصنيفها وتحديد موقعها وتحديد خطورتها حسب الأولوية.

    ويتم ذلك بالإشتراك مع مستشعرات التحذير الكهروبصري/الحراري ضد الصواريخ المقتربة ومستشعرات التحذير ضد أشعة الليزر الخاصة بمنظومات توجيه الصواريخ، والموزعة على بدن المقاتلة، بالإضافة إلى قدرة التشويش الإلكتروني الدفاعي والهجومي من خلال حاضن الإعاقة والشوشرة الإلكترونية L265M10 المتموضع على طرفي الأجنحة.

    كذلك يُمكن لمنظومة الرصد السلبي، أن تقوم بتوجيه الصواريخ ذات البواحث الرادارية السلبية كالصواريخ جو-سطخ المضادة للرادار وبعض أنواع الصواريخ جو-جو ذات البواحث السلبية المُعتمدة على تتبع إنبعاثات الرادارات واجهزة الإتصالات اللاسلكية للمنصات القتالية للعدو.

    الميزة الثانية والهامة جدا لمنظومة الحرب الإلكترونية للـSu-35 هي قدرة العمل مع مستودعات ( حواضن ) التشويش المُتقدمة -بخلاف مستودع L265M10 سالف الذكر- من الطرازين الآتيين:

    1) مستودع التشويش عالي الطاقة للمهام المُتقدّمة SAP-518 ويتواجد على طرفي الأجنحة وهو مسؤول عن التشويش على كافة انظمة الرادار المسؤولة عن التعقب وتوجيه الصواريخ سواء جو-جو او سطح/أرض-جو وبواحث الصواريخ الرادارية نفسها، حيث يستخدم تقنية ذاكرة الحفظ الرقمية للموجات الرادارية DRFM Digital Radio Frequency Memory يقوم بتحليل الاشارات والموجات ثم يقوم بإعادة نسخها وارسالها لمصدرها مرة أخرى، بخلاف أعمال توليد الاشارات الخداعية والضوضاء والتشويش المتداخل، ويعمل ضد النطاقات الترددية C-Band وX-Band وKu-Band. ( قدرة مشابهة لمنظومة SPECTRA على الرافال)

    2) مستودع التشويش عالي الطاقة للمهام المُتقدّمة SAP-14 ويموضع في المنتصف أسفل بطن المقاتلة، ويقوم بمهام التشويش المُكثّف على الرادارات الأرضية والمحمولة جوا بطاقة بث أكثر قوة من الحاضن السابق، ويعمل ضد النطاقات الترددية L-Band وS-Band، و يُعد نظير الحاضن الأمريكي AN/ALQ-99 العامل على مقاتلات الحرب الإلكترونية المتخصصة E/A-18E Growler، ولكن يعيبه وزنه الثقيل الذي يحد بشكل هائل من خفة الحركة وقدرة المناورة للمقاتلة، مما يعرضها لخطر الإستهداف بنسب كبيرة، ولذلك يتم الإستعاضة عنه بحاضن L265M10 او SAP-518 واللذين يوفرين قدرات الحرب الإلكترونية اللازمة لمختلف المهام.

    تلك المستودعات تسمح للمقاتلة بالعمل بأنماط التشويش الدفاعي/المرافق Escort/Protection Jamming لتوفير الحماية لتشكيلات الطائرات المقاتلة متعددة المهام التي تنفذ مهام الهجوم والاشتباك الجوي مع العدو على ارتفاعات متوسطة ومنخفضة تحت مظلة الـSu-35 المحلقة على مسافات ابعد وارتفاعات شاهقة وشاهقة جدا.

    لا تستطيع مقاتلة أخرى بخلاف Su-35 لدى القوات الجوية المصرية توفير ميزة التشويش الدفاعي / المرافق لحماية تشكيلات المقاتلات المُهاجمة وتوفير الغطاء والدعم الإلكتروني اللازمين لها إلا المقاتلة Rafale، مما يؤكد على ما ذُكر سابقاً بأن هاتين المقاتلتين تمثلان معاً الذراع الطولى الضاربة والمميتة لسلاح الجو المصري.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق