رائد الدفاع عن "الغلابة" وكيلا لتضامن المنوفية

رائد الدفاع عن "الغلابة" وكيلا لتضامن المنوفية
    كتب - إمام الشفى
    احتفل أخيرا عدد غير قليل من القيادات البحثية ورموز قطاع التضامن الإجتماعى بالخبير والباحث الأكاديمى المعروف سامى الصياد وكيل التضامن الإجتماعى الجديد بمحافظة المنوفية وجاء تعيين الصياد بعد إثباته كفاءة كبرى ونجاحا مشهودا وعطاء حقيقيا فى ديوان عام الوزراة بجانب نشاطه الملحوظ فى مجال الخدمة العامة ودوره المتميز فى العمل الجماهيرى والتطوعى بشكل عام سواء داخل محافظة البحيرة أو خارجها.

    شغل الصياد العديد من المناصب القيادية فى قطاع التضامن منها وكيلا لوزارة التضامن الإجتماعى بالبحيرة ومديرا عاما للتخطيط بديوان عام الوزارة ووهب أيامه لبلده وحياته لعمله ليقدم لوطنه الأكبر مصر ووطنه الأصغر البحيرة أجل وأعظم الخدمات المهنية والإنسانية وأفنى شبابه فى خدمة الفقراء والمحرومين كما بذل الجهد والعرق لخدمة المهمشين والكادحين الذين ما زالوا يذكرون له أفضاله المعروفة وسجاياه الطيبة وقدرته على أن تظل أفكاره المهنية الصائبة ميدان خصب لكل متعلم يريد أن يستزيد.
      ويمتلك الصياد قدرات فذة ومواهب متجددة وأرواحا معطاءة وخيالا لا ينضب وعقلا متسلحا بالمعرفة والحكمة والثقافة وله مشاركات متعددة إذ شارك في العديد من الدورات والمسابقات الاجتماعية وحاصل على مجموعة من الدورات المتخصصة فى مجالات القيادة والإدارة وهو فى تفاننيه لعمله وحبه للآخرين لا يعرف أى حدود فضلا عن ذلك فإنه يتمتع بالهدوء وعفة اللسان إلى جانب عمق الرؤية والتخطيط والفكر المستقبلى الذى سبق عصره كما أنه يمتلك القوة لمواجهة الأزمات والتعامل معها وايجاد حلول حاسمة لها فى وقت وجيز جدا.


     ووجهت  قيادات القطاع الشكر للخبير البحثى  تقديرا لعطائه المتواصل وجهده الفعال بكل اخلاص وهنأته على موقعه الجديد وتمنت له استمرار التوفيق والنجاح وأثنت على الفترة التى قضاها من قبل مديرا عاما للتخطيط بديوان عام وزارة التضامن الاجتماعى ووكيلا لها فى البحيرة.
     والوكيل الجديد من مواليد محافظة البحيرة حاصل على العديد من الجوائز وشهادات التقدير والتميز وله مواقف وطنية مشرفة ستظل أبية على النسيان.
     .
     ويعد الباحث الأكاديمى المعروف سامى عبداللطيف الصياد واحدا من أكابر وأعاظم الرواد الداعمين بقوة للمشاريع التطوعية والخيرية والأعمال الإنسانية فى بلادنا ليس هذا فحسب بل انه مؤسسة خيرية كبيرة فهو لليتيم أبا وللثكالى مواسيا وللأرملة أخ وللجائع رغيف كما يعد الصياد مثالا للانضباط والالتزام وحل مشكلات المعوذين ومعاملة المترددين على المديرية بترحاب وحفاوة بالغة فتجده بمكتبه فى السابعة صباحا قبل العاملين يحرص دائما على تنظيم العمل وتيسير الإجراءات وأن يؤدى كل موظف عمله على أكمل وجه بينما دائما أهم مايميزه مساعدة البسطاء وكبار السن كما أنه يحظى دائما بثقة الجميع حتى هناك من يطلقون عليه حبيب الملايين فطلبات العامة والخاصة دائما محل عناية فائقة.
      وتعهد الباحث الأكاديمى سامى الصياد بالحفاظ على ثوابت الفقراء والكادحين والمهمشين مؤكدا ل" شبكة أسرار نيوز" بأنه يعتز بهذا القطاع الحيوى فقد نشأ بين أحضانه كما يعتز كثيرا بخدمة البسطاء ويلبى حاجتهم قبل طلبها ويسعى جاهدا لعمل الخير تقربا لله عز وجل.

     وهيئة تحرير شبكة أسرار نيوز الإخبارية برئاسة الزميل إمام الشفى نائب مدير عام تحرير الأهرام تتضرع إلى الله تعالى بأن يكتب لصاحب الأيادى البيضاء التوفيق والسداد والنجاح فى مهمته الجديدة وأن يؤيده بنصره وبجنود من عنده للنهوض بهذا القطاع نهضة شاملة.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق