10 قرى سقطت من ذاكرة المسئولين بفعل فاعل برغم المشاركة المجتمعية من الاهالى

10 قرى سقطت من ذاكرة المسئولين بفعل فاعل برغم المشاركة المجتمعية من الاهالى

         








    كتبت: نورهان الريانى

    أهالى عزب ( ابوملكه والباجوري ( ابوطوبال) ، بوالينو، بلبع ،الزمرنة ،ابو شيحة ، خير الله ، وهبه ، الخرازين) يستغيثون
     يتمنون استكمال أعمال رصف طريق خندق دبوس الرابط بين طريق الحجناية الدلنجات وطريق الخيري الدلنجات حيث وصل الرصف الي مدخل قرية المنشية الابراهيمية وتوقف العمل على الرغم من استلام الطريق وتعليته وتمهيده على نفقتهم الخاصة  فهم المستفيدين من الطريق الذي يربط عزب قرية المنشية الابراهيمية بالقرية التي يوجد بها الجمعية الزراعية والمدرسة الاعدادية وهو متنفس في حالة الزحام خاصة ايام الاسواق واستكمال هذا الطريق ومدخل عزبة ملكة من نفس الطريق لا يتجاوز 1500  متر وقد تمت توسعة الطريق وتعليته على نفقتهم الخاصة
    وفى لقاء الجريدة مع بعض اهالى هذه القرى  يناشد الدكتور اشرف ملكة والذى يتولى الانفاق على هذا الطريق ويستغيث باللواء هشام امنه محافظ البحيرة بسرعة التدخل وحل مشكلة طريق مصرف دبوس ورفع الظلم عن الاهالى فألتاخير والتقصير فى حق مواطنى هذه القرى فساد يجب محاسبة المسئول عنه وترك الطريق بعد تهيئته للرصف فساد يجب محاربته  نريد جميعا رفع المعاناه عن الاهالى والتى تتزايد فى فصل الشتاء نتيجة تحول التراب والردم الموجود والخاص بتهيئة الطريق الى الطين والوحل مما يعيق حركة السير ويعزلنا عن العالم كما تقوم بعض عربات القمامة بالقاء حمولته عليه ويضيف  العقيد بشير ملكه لا نعرف حتى الان سبب عدم اكتمال اعمال الرصف الخاصة بالطريق الرئيسى على مصرف خندق دبوس رغم اهميته وانه شريان لاكثر من عشر قرى هى  ابوملكه والباجوري ( ابوطوبال) ، بوالينو، بلبع ،الزمرنة ،ابو شيحة ، خير الله ، وهبه ، الخرازين ويضيف  الحاج  نصر راضي الكلاف الطريف هام جدا وحدثت عليه الكثير من الحوادث عيالنا مش عارفين يروحو مدارسهم ويقول الحاج  يحيى ملكه رئي جمعية المنشية الابراهيمية الزراعية ان طريق مصرف خندق دبوس يخدم حوالى 30 الف نسمة بعشر قرى  واضاف ان مشروع الرصف الانتاجى قام برصف اكثر من ثلثى الطريق وفوجئنا بترك الطريق بعد القيام باعمال التهيئة الخاصة وردم الطريق  على نفقة الاهالى والمسافة الباقية بدون رصف حوالى 2000 متر فقط حيث تم الانتهاء من تعلية الطريق وتهيئته لاعمال الرصف ويضيف المهندس عنتر غازي قلقيلة ان طريق مصرف خندق دبوس هو طريق رئيسى  يربط بين طريق الحجناية الدلنجات وطريق الخيرى الدلنجات واكد ان المسئولين عن الرصف بالمشروع قاموا باعمال المعاينة والمقاسات اكثر من مرة ولكن دون جدوى  ويأخذ اطراف الحديث
    الحاج  صبري بسيوني قلقيلة مضيفا هذا هو الطريق الوحيد لطلاب المدارس وجميع الاهالى بعزبة ملكة والقرى المجاورة لها ويضيف                         الحاج  محمد هيبة العجيمي ان استكمال الرصف سيخفف معاناة الاهالى فنحن نعانى لنقل موتانا ونعانى فى نقل اى مريض من سوء حالة الطريق
    ويقول المهندس اسامة بكر حميدة الناس تعانى خصوصا ايام الاسواق سواء فى سنطيس او كفر سنطيس او سوق الماشية حيث تتحول حركة طريق الخيرى الى طريق الدلنجات من خلال هذا الطريق  والذى يمتد حتى يصل الطريق الزراعى مارا بالزمارنة ودنشال ويضيف                                     احمد صلاح ابو شليف تم تجديد رصف تلك المسافة التى تربط بين طريق دمنهور الدلنجات والطريق الزراعى ناحية دنشال ولم يلتفت الى باقى الطريق ويقول الحاج  فايز الدهراوي اشمعنى ناحية دنشال عشان فى مسئول فى المحافظة قاعد هناك واحنا غلابة مواطنين درجة تانية يعنى                                      
    الرئيس السيسى قال اهتموا بالقرى هى الاساس وعيالنا فى مدارس حرام تضيعوا علهم الدراسة بسبب هذا الطريق طريق الموت والهلاك بمركز دمنهور.

    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق