كُن نفسك

 كُن نفسك

    الموضة يجب أن تعبر عنك انت لا عن أحد غيرك أختار إطلالاتك التي تلائم المناسبة والأهم التي تلائم شكلك وطباعك . حيث تتنوع مقاييس الموضة من عصر لآخر فما كان مفضلآ في الماضي قد يصبح اليوم غير مستحب . وتتعاقب الأجيال تلو الأجيال ، وكل جيل ينمو في أطوار تتباين مع من قبله ، فتشكل تلك المراحل جيلآ ينفرد بمزايا لم يتميز بها غيره جيلآ ينفرد بموضة خاصة به تميزه عن من قبله . حيث يسود الاعتقاد بأن الموضة تقتصر علي عالم الازياء فقط ولكن الموضة هي كلمة فرنسية الأصل تعبر عن النمط السائد والرائج في عالم الازياء والأقمشة ومستحضرات التجميل و الأحذية ، الاكسسوارات و العطور و تدخل في ميادين العمارة والتصميم الداخلي ، الديكور والموسيقي و الفنون وهي ايضآ تعبر عن فكر وثقافة الأشخاص و أساليب التعامل والأتيكيت . و قد ينظر البعض الي الموضة والحديث عنها ، إنها مضيعة للوقت وإنفاق أموال كثيرة وأنها شئ مضر بالمجتمعات لأنها أحيانآ تتعارض مع اعرافها وتقاليدها ، فالموضة لا تضر المجتمع ولن يتوقف الأشخاص عن مواكبة الموضة الملائمة التي تُكسب الشعوب وتضفي عليها الأناقة والجمال . فالموضة لها إيجابيات مفيدة كثيرة قد لا يلتفت إليها البعض هي ليست مجرد ارتداء ملابس غير مألوفة تلفت نظر الآخرين او هي مجرد حديث عن مدى ملائمة الملابس أو عدم ملاءمتها بل لها أبعاد ذاتية واقتصادية واجتماعية اخري . الموضة لها أهمية ذاتية وتعبير عن النفس : إن اتباع الرجل أو المرأة لخطوط الازياء السائدة ، وبالطبع اختيار الملائم منها هو تعبير عن الذات حيث تعكس شخصية الفرد فالملابس لا تعبر عن المظهر فقط ولكنها جزء من الذات ومجازآ عنه. فالملابس لا تحمي الأجساد فقط فهي جزء لا يتجزأ من الهوية الذاتية للشخص . فهي تعكس اهتمامات الإنسان وتحمل معه أفكاره ومعتقداته التي تترسخ لديه و يعتز بها بمرور الوقت. ولا يتوقف الأمر علي الأفراد فقط فملابس الجماعة أيضا تعكس هويتها ومعتقداتها وتميزها عن غيرها . و للموضة أيضا أهمية اقتصادية حيث تخلق فرص عمل وتشجع صناعات كثيرة مثل المنسوجات و الصناعات المكملة لها ، فالصناعات هي قوام الاقتصاد القوي ولا يقف ذلك عند حد تشغيل المصانع و إنما تشغيل فئة كبيرة من العمالة بدءِ من المختص الذي يقوم بعملية تصميم الكتالوج وعمالة المصنع ، والمصمم ومحال البيع لاحقآ . ولها أهمية اجتماعية ايضآ تبرز هوية المجتمع فالمجتمعات في الحضارات القديمة الأصيلة كانت تميزها الموضة في معمارها وفي ملابسها التي تم رصدها علي مر العصور كالحضارة الفرعونية القديمة ، كما تحافظ علي الهوية الحضارية والثقافية لمختلف المجتمعات . حيث الموضة الآن تعكس ما حدث في المجتمع فالموضة تصطبغ بمفردات العصر من السرعة والأسلوب ولا نجد قديمآ ذلك . فكل عصر له مفرداته ويتطلب شكل وذوق معين . وأما عن الموضة التي تظهر بشكل غريب في الآونة الأخيرة مثل الملابس الممزقة التي أخذت انتشار واسع نتيجة لانحدار الذوق العام و لأتباع الكثير وراء الموضة دون تفكير فقط للتقليد الأعمى ليس لانها مظهر جيد . ولكي نتفادي تفشي هذه الموضة التي تتعارض مع عرف المجتمعات الشرقية يجب طرح البدائل وان تكون متناسقة وجذابة كالملابس قديمآ التي كانت تظهر الرقي والأناقة في حفلات ام كلثوم التي تعكس منتهي الرقي في أسلوب الحياة والتعاملات والذي نفتقده الآن بين الناس . واخيرآ يجب القول إن أناقتك ليست في ملابسك فقط ولكن أناقة فكرك وأسلوبك في التعامل مع الناس يعكس مدي تحضرك ورقي اخلاقك الذي يتوج جمالك الخارجي . الاستاذة: حنان خالد
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق