المشروعات الصغيرة والقضاء على البطاله ..المشروعات الصغيرة.. الاهمية و النماذج بحوش عيسى

المشروعات الصغيرة والقضاء على البطاله ..المشروعات الصغيرة.. الاهمية و النماذج بحوش عيسى






    كتبت :نورهان الريانى
    فى إطار إهتمام مركز النيل للإعلام بإلقاء الضوء على الموضوعات الهامه التى تساعد على زيادة التنمية وبهدف رفع وعى المشاركين من الحضور بأهمية إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومدى تأثيرها الايجابى على رفع مستوى المعيشة وكذلك زيادة الدخل القومى .
    عقد مركز النيل للإعلام بدمنهور برئاسة المستشار الاعلامى جابـر حيـدر مدير مجمع إعلام دمنهور ندوة إعلاميه تحت عنوان(( المشروعات الصغيرة .. الاهمية والنماذج))وذلك بقاعة نادى المعلمين بمدينة حوش عيسى. 
    حاضر فيها هيثم جابر حداية ( مدير إدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الزراعى بالبحيرة )، حسام السيد الغنام ( مدير أدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الزراعي بأبو حمص )،شارك فى هذه الندوة على أبو أوفة ( نائب رئيس مركز ومدينة أبو حمص).
    أ /كاميليا مبارك ( مدير العلاقات العامه بالوحدة المحلية بأبو حمص)،وبحضور عدد كبير من العاملين بالمصالح الحكومية المختلفة والعاملين بمجلس المدينة وأصحاب مشروعات وشباب من الجنسين.
     إفتتحت فعاليات الندوة نهال نعيم مسئول البرامج بمركز النيل للإعلام بدمنهورمؤكده على أهمية القاء الضوء على الفائدة الناتجة من زيادة الاستثمارات من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة وضرورة توعية المواطنين بما لهم وما عليهم من حقوق .
     ثم تحدث دكتور هيثم حدايه موضحا أهم محاور التنمية المستخدمة وتحقيق التنمية المستدامة وهى ( الشمول المالي – التحويل الرقمي – المشروعات الصغيرة والمتوسطة ) مع تعريف كل محور ، كما أكد على عدم قدرة الدولة على تحديد حجم الاموال الموجودة بداخلها وهذا يؤدى الى زيادة التضخم نتيجة عدم استثمار هذه الاموال وتحويلها الى انتاج ووضح اهمية زيادة الانتاج والعمل على التصدير والاكتفاء الذاتي لتوفير ناتج قومي للدولة .
     ذكر عناصر الانتاج داخل أي مشروع وهى ( الارض- العمال- رأس المال- التنظيم ) مع شرح معايير العمل على تصنيف المشروعات من حيث كونها متوسطة أو صغيره او متناهية الصغر وهذه المعايير هي ( حجم المبيعات – رأس المال – حجم العمالة ) مع ذكر امثلة لكل صنف ووضح بالتفصيل كيفية القدرة على الانتاج والعمل على منافسة الاسواق العالمية كما ذكر اسعار الفوائد بالبنك الزراعي ووضح انها بسيطة ومتناقصة .
     ذكر للجمهور مدى انتشار فروع البنك الزراعي على مستوى الجمهورية حيث يوجد (1210 ) فرع بالبنك الزراعي بالجمهورية كما اشاد دور البنك المركزي فى انقاذ الدولة المصرية بعد عام 2011 وذلك دون المساس بأرصدة العملاء .
     كما بين اهم المزايا الاجتماعية للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومنها : تقليل نسبة البطالة - توفير فرص عمل للشباب –تقليل اوقات الفراغ وتجنب مشاكلها – خلق جو من الألفة هذا بالإضافة الى الابعاد الاقتصادية من زيادة الانتاج ورفع الناتج القومي وزيادة صادرات الدولة مما يؤدى الى انخفاض نسبة التضخم ورفع مستوع المعيشة .
     كما شرح ايضا الشروط والمستندات المطلوبة لإنشاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومنها وجود سجل تجارى – وجود تأمينات – وجود فاتورة ضريبية مع توفير عناصر اقامة المشروع وانه من اهم شروط الحصول على قروض هو وجود مشروع حقيقي ينتج ربح مشترك للمنشأ وللبنك ومن يخالف ذلك وينفق الاموال في غير ذلك توجد عقوبات من الغرامة وتصل للحبس ستة أشهر وعمل محضر تبديد للأموال مع الالزام الفوري بالسداد .
    وعلى جانب آخر نوه دكتور حسام الغنام عن مبادرة الادارة المحلية والبنك المركزي في التحول الرقمي وهو وجود حساب للبنك والتعامل الالكتروني في تنفيذ عمليات البيع والشراء واصبحت معظم البنوك مميكنه كما صرح بوجود اول ماكينة على مستوى الجمهورية في قرية ( بلقطر ) مركز ابو حمص كما وضح للجمهور كيفية توسيع المشروعات الموجودة مع ذكر سعر الفائدة الخاص بكل نشاط مشروع داخل البنك وأكد على وجود قروض على المرتبات بحوالي 50 % من أجمالي اساس المرتب بسعر فائدة 6% ومتناقصة.
    ذكر ايضا عن مشروع الدولة لاستصلاح الأراضي الزراعية من تسليم ارض ومنزل في جنوب سيناء شرط الاقامة وبأسعار رمزيه ،وفى نهاية الندوة عرف الحضور بأماكن توجيه الشكاوى كما نصحهم بعدم توزيع الارقام السرية للكارت لأى فرد غير مالكها الأصلي لحماية الحساب من السرقة ،صرح بذلك المستشار الإعلامي جابــر حيــدر مدير مجمع إعلام دمنهور.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق