حبس صاحب محل مبيدات باع حبة حفظ غلال تسببت فى وفاة 3 طالبات

حبس صاحب محل مبيدات باع حبة حفظ غلال تسببت فى وفاة 3 طالبات
    قررت نيابة أبو كبير العامة، بمعرفة محمد العطوى، مدير النيابة، وبإشراف المستشار أحمد خفاجي المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، حبس صاحب محل مبيدات زراعية، أربعة أيام علي ذمة التحقيقات، لقيامه ببيع حبة حفظ غلال وتسببت في وفاة ثلاث طالبات بالإعدادية بقرية طوخ مركز أبوكبير.

    تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بتناول 3 فتيات، جميعهن بالصف الثالث الإعدادي، حبة حفظ غلال، ما تسبب في وفاتهن جميعا، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 1726 إداري مركز شرطة أبو كبير لسنة 2020.

    وتبين من التحريات التي قام بها ضباط مباحث أبو كبير، بإشراف العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، وفاة كل من "بسنت م إ ع" 15 سنة، طالبة بالصف الثاني الإعدادى، و"إيمان م ع" 15 سنة طالبة في الصف الثالث الإعدادي، و"شاهندة م" 15 سنة طالبة بالصف الثالث الإعدادي،؛ إثر تناولهن حبوب من تلك التي تُستخدم لحفظ الغلال، وأنهن اقتسمن حبة حفظ غلال تناولت نصفها الأولى وكل واحدة من الثانية والثالثة ربع.

    جرى نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى "أبو كبير" المركزي، ونقل المصابتين إلى مستشفى "الزقازيق" الجامعي، لتلقي الإسعافات الطبية اللازمة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات برئاسة محمد العطوي، مدير نيابة أبو كبير، وانتقلت إلي المستشفي وأمرت بطلب تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها، وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لمناظرة الجثث وتشريحها لبيان سبب الوفاة وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

    فيما سادت حالة من الحزن الشديد بين أهالي قرية طوخ بأبوكبير فور علمهن بخبر وفاة الطالبات بتناول حبة الغلة، وأرجع أهالي الطالبات الثلاثة تناول بناتهن حبة الغلة بتحريض من صديقة لهن لرغبتهن في زيادة وزن أجسامهن لكونهن نحاف، ونفوا ما تردد بشأن قيام الفتيات بالانتحار.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق