ندوة عن اعراض فيروس الكورونا الجديد وسبل الوقاية منه باعلام دمنهور

ندوة عن اعراض فيروس الكورونا الجديد وسبل الوقاية منه باعلام دمنهور








    كتبت : نورهان الرياني

    تحت شعار (الوقاية خير من العلاج) ،تم إختتام الحملة الاعلامية تحت شعار الوقاية خير من العلاج والتى نفذها مجمع إعلام دمنهور بالجهود الذاتية تحت إشراف و رئاسة المستشار الإعلامى  جابر حيدر مدير المجمع وذلك بعدد من المدارس الإعدادية والثانوية بمدينة دمنهور .
    هدفت الحملة إلى توعية طلبة وطالبات وأعضاء هيئة التدريس بالمدارس بفيروس كورونا الجديد وطرق العدوى وكيفية الوقاية منه نظرا لخطورته الوخيمة على صحة وحياة الإنسان  وحرص الحكومة المصرية متمثلة فى وزارة الصحة والسكان  على رفع الوعى لدى المواطنين بهذا الفيروس القاتل وكيفية الوقاية منه . حيث تم تنفيذ عدد (8) ندوات  بعدة مدارس هى : الثانوية الميكانيكية بنين و الثانوية الفنية بنات والملك فيصل الإعدادية بنين والشهيد عبد المنعم الإعدادية بنين والزخرفية الثانوية بنين ومدرسة ناصر الثانوية الزراعية والحديثة الإعدادية بنات وشبرا الإعدادية بنات . 
    حاضر بالحملة كلا من الدكتور عادل المواردى استشارى بالتأمين الصحى ،والدكتورة إيناس جويلى مدير عام التأمين الصحى بالبحيرة،شارك في فعاليات الحملة  أكثر من 600 من طلبة وطالبات المدارس  وأعضاء هيئة التدريس بالمدارس.
    بدأت ندوات  الحملة بمقدمة من إدارة وتنسيق الحملة الاعلامية  أميرة الحناوى مسئول الإعلام السكانى بمجمع اعلام دمنهور موضحة الهدف من الحملة وهو توعية طلبة وطالبات المدارس بفيروس كورونا الجديد  وأعراضه وطرق العدوى وكيفية الوقاية منه نظرا لسرعة انتقاله وانتشاره وعدم اكتشاف علاج له حتى الآن .
    أهم النقاط التي تناولتها ندوات الحملة،تعريف فيروس كورونا بأنه ( مصطلح شائع لمجموعة من الفيروسات التى توجد عادة فى الحيوانات وتتسبب فى اضطرابات صحية شديدة عند انتقالها للبشر ) ويطلق أيضا على انتقال الفيروسات من الحيوانات الى البشر تعريف فيروس حيوانى المنشأ وفيروس كورونا هو واحد منها .
    تم اطلاق مصطلح فيروس كورونا الجديد على ( السلالة التى لا يمكن اكتشافها من الفيروس التاجى الجديد والتى ظهرت مؤخرا فى ووهان الصينية ونظرا لعدم تحديد هوية هذا الفيروس بعد فقد استقر الرأى على تسميته " ncov-2019" .
    تتواجد العديد من فيروسات كورونا فى الحيوانات ولا تسبب لها أى ضرر إلا أنها تتحول أحيانا إلى سلالات قاتلة وعندما تتلامس هذه السلالات القاتلة من كورونا مع البشر تؤثر عليهم بأعراض تتفاوت فى شدتها .
    أعراض فيروس كورونا تبدأ بالجهاز التنفسى العلوى كالأنفلونزا العادية ومنها ( سعال لفترات طويلة  – تكرار فى ارتفاع الحرارة – عطس – التهاب الحلق – صداع الرأس – التهاب رئوى – صعوبة شديدة فى التنفس ) .
    الحالات المرضية الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا هم أصحاب أمراض ضعف الجهاز المناعى أو مرضى السكر واضطرابات الجهاز التنفسى – كبار السن – الأطفال – مرضى الكلى ) ،فيروس كورونا الجديد معدى من شخص لآخر والسبب فى ذلك هو أنه يؤثر بشكل رئيسى على الجهاز التنفسى للشخص ويسبب أعراض البرد الشائعة .
    يقدر خبراء منظمة الصحة العالمية فترة حضانة الفيروس هى 14 يوم ولذا فالخطورة تكمن فى أن الشخص المصاب يمكن أن ينقل العدوى قبل ظهور الأعراض على عكس غالبية الفيروسات التى تنتشر بعد تطور الأعراض .
    ذكر طرق الوقاية من الفيروس :منها غسل اليدين بالماء والصابون كلما أمكن ذلك .
    استخدام المطهرات لتنظيف الأسطح والأشياء المحيطة ،استخدام المناديل عند السعال أو العطس والتخلص منها فى سلة النفايات .
    الإهتمام بالتغذية الصحية السليمة للحفاظ على مناعة الجسم وتناول الوجبات المتكاملة والبعد عن الوجبات السريعة لأنها تضعف مناعة الجسم والحرص على تناول وجبة الفطور لما لها من أهمية فى الحفاظ على الصحة.
    عدم السهر وتناول قسط كافى من النوم لا يقل عن 8 ساعات يوميا لما له من دور كبير فى تعزيز المناعة ،الإبتعاد عن الأشخاص الذين يظهر عليهم أعراض البرد أو الأنفلونزا قدر المستطاع ،الإبتعاد عن أماكن الإصابات والأماكن المزدحمة قدر المستطاع .
    فتح الشبابيك والنوافذ والتهوية الجيدة سواء فى المنزل أو فى التجمعات أو الفصول بالمدارس .
    الحفاظ على رطوبة الحلق بصفة مستمرة بتناول المشروبات الساخنة ،تجنب ملامسة العين أو الأنف أو الفم بأيدى غير نظيفة ،إبلاغ المدرس أو المشرف عند الشعور بأى عرض من الأعراض المذكورة وقيام المسئول بعزل الحالة المرضية.
    وفى نهاية الندوة أوصى المحاضرون إدارات المدارس بالتشديد على مسئولى النظافة بالمواظبة على تنظيف الحمامات بصفة مستمرة ورش الديتول باستمرار ونظافة الفصول وتهويتها بصفة مستمرة .
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق