بصلاة الجمعة ضوابط واحتياطات مشددة بالمساجد لمواجهة كورونا

  بصلاة الجمعة ضوابط واحتياطات مشددة بالمساجد لمواجهة كورونا

    أنهي الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، اجتماعا مغلقا بمجلس وكلاء الأوقاف من قيادات الديوان العام، منذ قليل 
    وذلك للتأكيد علي استراتيجية الوزارة في مواجهة عدوي كورونا، ونبه علي وكلائه باستمرار انعقاد صلاة الجمعة، وأدائها بوقت مخفف بقدر الإمكان وتقليل مدد المكوث بالمسجد، وتحقيق الجماعة بأقل وقت ممكن مع توجيه الناس لصلاة السنة بالبيت.

    ورفض الوزير، تكوين تجمعات أو زحام بالمسجد، مطالبا بتقليل العدد والصلاة بالساحات حول المساجد، لافتا إلي أننا أمام رخصة شرعية تجيز لكبار السن والمرضي بأن يعفو من الذهاب للمسجد في صلوات الجماعة حتي يخفف الله عنهم، مشددا علي نظافة المساجد وإرسال صور لحملات النظافة إلي غرفة العمليات لعرض تقرير يومي عليه وإشعار مجلس الوزراء بالتفاصيل.

    وقال الوزير، يجوز الأخذ بالرخصة في الظروف الراهنة في عدم حضور الجمع أو الجماعات بالمساجد، و أولوية الرخصة للمرضي وكبار السن، ومن أراد الحرص علي الجماعة من هؤلاء فلا حرج أن يصلي جماعة بأهله في منزله، مع أن مساجدنا ما زالت مفتوحة أمام ضيوف الرحمن، ونسأل الله 'عز وجل' أن يجعلها مفتوحة أبدًا لذكره سبحانه وتعالي، و يستحب لمن أراد الذهاب إلي المسجد أن يصطحب مصلاه الخاص ما أمكن، وأن يتوضأ في بيته قبل الذهاب إلي المسجد، وأن يلتزم عدم المصافحة والاكتفاء بإلقاء السلام، مؤكدا أن هذا الرأي جاء بناء علي ما صدر من بيانات متتابعة لعدد من الهيئات العلمية والفقهية وفي مقدمتها هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف من جواز الأخذ بالرخصة في الظروف الراهنة في عدم حضور الجمع أو الجماعات بالمساجد.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق