السيد كوفيد-19 .. والخيارات المظلمة

السيد كوفيد-19 .. والخيارات المظلمة
    بقلم محمد سعد
    حالة من الألم والقهر والاحساس بالضعف يعيشها العالم لم نشهدها أو نقرأ بمثيلتها سوى قهر الدول ذات البطش إلى الدول المستضعفة أوقات الحروب أو حتى أوقات إنتهاك الحقوق بغير وجه حق، الجميع ذاق بأس عدو لم يتم الوقوف على ماهيته
    ذوات البطش في غير المستحق والطامعين في إختراق الحدود ومنتهجين النيل إلى الفرات ومساعديهم ومموليهم والمساندين تليفونيًا و الماسكين بزمام التريند على مواقع التواصل الإجتماعي، أيضًا الضعفاء اقتصادا، والمنهوكين الحقوق، مسلوبين الشخصية، المُصدر والمُورد، الجميع يقف على خط واحد صحيح ليسوا على مسافة واحدة من الخطر لكن جميعهم ليسوا بمأمن منه
    اليوم لا تستطيع الدبابات ولا الطائرات والمقاتلات الهوائية أن تقاوم فيروس ضئيل لا تستطيع المختبرات العالمية العظمى ولا حتى معامل الدول النامية الوقوف على ماهيته لتكوين لقاح أو مصل يضاده، كل ما ينصح به الإختباء تحت مظلة البيت على مسافة من الجميع محتفظين بنظافة شخصية متجنبين البثق والعطس والتصافح والأنفاس المتقاربة.
    أرواح تحصد وبيوت تفقد ذويها، مساجد تغلق وكنائس، لا تجارة عالمية ولا صناعة، حالة من الإحباط سيطرت على الكثير من الدول وأخرى على شفى حفرة من الوقوع فيها، الخبر ذو السبق والمشاهدات العالية والمرتقب من كل الفضائيات والصحف العالمية والمحلية هو: ما عدد الإصابات اليوم؟ وإلى أي شيئًا توصل العالم؟
    قرب النجاة يكمن في البعد عن الجميع وأخذ الحيطة والحذر منهم دولاً وأشخاصًا وكأن السيد كوفيد يقول لنا تفقدوا أحوالكم واتركوا الناس وشأنهم، اسمعه كأنه يقول بصمت راحة غيركم لن تضركم ومسافات بين الجميع صحية وآمنة من اقتراب يشوبه الكسر والتعب المُخفى المستتر بأقنعةً،و الذي يصل بالموت عند الفقد، اتخيله يقول استثمروا أوقات أحبابكم وتغنوا بحبكم واياكم والمزاح بالقرب المضطرب ولا بالبعاد غير المفهوم أسبابه، كأنه يقول للدول ماكفاكم ما اغتصبتم وما أبحتم لأنفسكم؟ ألا يكفي تلك الدماء والأنفس التي سقطت بغير وجه حق؟ ألا يكفي أن نُكَون لأنفسنا قتال مشروع؟.
    في الحقيقة السيد كوفيد بالرغم من بأسه ونيران ألمه إلا أنه أعطى مجموعة من الخيارات المظلمة -أو التي تظهر كذلك- لكن في دنو الإقتراب من أحدها سيشع نور نقتبس منه الحب والوئام والتسامح والتقرب إلى الرب وذلك لأن النهاية قد تكون أقرب من فعل مظلمة أو إغتصاب حق أو الإبحار في أذية الغير دولاً وأفرادًا.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق