ولد الهدي 16 .. محمد محب ودود .. بقلم المستشار عادل رفاعي

    ولد الهدي 16 .. محمد محب ودود .. بقلم المستشار  عادل رفاعي

    لقد اشرق نبي المحبه علي الدنيا ليمحو آثار الجهل الذي ران علي العقول والقلوب ويدعو الي المحبة والعلم والمعرفه ويفتح نوافذ العقل البشري للنظر والتأمل والتفكر في آيات الله في الانفس والآفاق وحتي يزيل الكراهيه من النفوس ويقتلعها من الصدور جهر باعظم وصاياه الا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم علي بيع بعض وكونوا عباد الله اخوانا وهاهو يوصي معاذا بن جبل ان يلتحق بدولة الحب فقال يا معاذ اوصيك باتقاء الله وصدق الحديث والوفاء بالعهد واداء الامانه وترك الخيانه وحفظ الجار ورحمة اليتيم ولين الكلام وبذل السلام وحسن العمل وقصر الامل ولزوم الايمان والتفقه في القرءان الكريم وحب الاخر والجزع من الحساب وخفض الجناح وانهاك ان تسب حكيما او تكذب صادقا او تطيع آثما او تعصي اماما عادلا او تفسد ارضا واوصيك باتقاء الله عند كل حجر وشجر ثم هو يعلم اصحابه التعاون علي البر والتقوي فيقول ان لله اقواما اختصهم بالنعم لمنافع العباد يقرهم فيها ما بذلوها فاذا منعوها نزعها منهم فحولها الي غيرهم وها هو يوصي اصحابه باليتامي فيقول من ضم يتيما له اولغيره حتي يغنيه الله عنه وجبت له الجنه ومازال يدعو الناس الي التآلف فقال ان المؤمن اذا لقي المؤمن فسلم عليه واخذ بيده فصافحه تناثرت خطاياهما كما تتناثر اوراق الشجر وقد لخص رسالته حين اعلن للدنيا المعرفة رأس مالي والعقل اصل ديني والحب مذهبي والشوق مركبي وذكر الله انيسي والحزن رفيقي والصبر ردائي والصدق شفيعي والعلم سلاحي والجهاد خلقي وقرة عيني في الصلاه ومازال يوصي الناس بقوله حب لاخيك ما تحب لنفسك من اجل ذلك اشرقت شمس محبته فبهرت الدنيا واصبح نورها وحده كافيا لانارة السبل امام العالم حتي يرث الله الارض ومن عليها لقد عرفه الناس متواضعا يسبق حلمه جهله  ولا تزيده شدة الجهل عليه الا حلما عظيم الرحمة والحنان حتي علي اعدائه يتودد الي الضعفاء والمساكين ومن فرط حبه دل الكافه علي طريق من اعظم طرق الحب فيقول في حديثه من اغاث ملهوفا كتب الله له ثلاثة وسبعين مغفره ومن نجا مكروبا فك الله له كربه من كرب يوم القيامه وايما مؤمن اطعم علي جوع اطعمه الله يوم القيامه من ثمار الجنه وايما مؤمن سقا مؤمنا علي ظمأ سقاه الله يوم القيامه من الرحيق المختوم وايما مؤمن كسا مؤمنا علي عري كساه الله من خضر الجنه ومن عفا لله اعفاه الله ويحكي اسامة بن زيد كيف فاضت عينا رسول الله لوفاة احد ابناء بنته فساله سعد بن عباده ما هذا يا رسول الله ؟
    قال هذه رحمة الله يضعها الله في قلوب من يشاء من عباده وانما يرحم الله من عباده الرحماء ويقص علينا البراء بن عازب كيف بكي الحبيب صلي الله عليه وسلم بين يدي اصحابه وهم يدفنون ميتا حتي بلي الثري من دموعه ثم قال لمثل اليوم فأعدوا ويخبرنا ابو هريره كيف كان بكاؤه ونحيبه لدي زيارة قبر امه حتي ابكي جميع من حوله وتنبئنا الدموع التي انفرط عقدها علي ارض وجهه الشريف حين علم بمقتل حمزه كيف كان هذا النبي محبا ودودا وهو الذي ظل يدعو اللهم ارزقنا عينين هطالتين تشفيان القلب بزروف الدمع قبل ان يصير الدمع دما  والاضراس جمرا ثم تتحدث الدموع المنحدره من مقلتي الحبيب صلي الله عليه وسلم وهو يودع جده العظيم عبد المطلب عن آيه من اعظم آيات الوفاء والمحبه  والدموع تغسل وجهه الجميل وهو امام جثمان جده ولما حانت لحظة الدفن وحمل الجد من فراشه احس محمد الابن بانخلاع قلبه ونفسه تموت ألما وحزنا ولوعه علي هذا الحضن الدافئ الذي غاب عنه في التراب وانها لارادة العلي القدير ان يدخل الحبيب الدنيا من باب الألم والاحزان والشقاءحتي يشيع في نفوس البشرية السعادة والحب لانه اضحي ينبوع الحب الذي ترتشف منه الانسانيه السعادة والراحه في حب لا نهائي وهو يقول للدنيا من نفس عن غريمه او محا عنه كان في ظل العرش يوم القيامه
    هذا نبي يوصيك ان ترفق بعدوك وان تتلمس له المعاذير وان تعفو عنه ولعل القائد الملهم طارق بن زياد وهو في الفتح كان قد هضم هذه القيمه ووعاها لما صادف اسودا وسباعا وحيات باعداد غفيره في طريق فتحه نادي باعلي صوته بان افسحوا الطريق فإنا اصحاب محمد صلي الله عليه وسلم جئنا لخير البشرية فحملت السباع والاسود اولادها وخرجت الحيات  والافاعي وسائر الحيونات ليوسعوا الطريق لقافلة النور والحب ففتحت القلوب بالحب قبل ان تفتح الامصار بالجيوش وهو ذات الدرس الذي وعاه عمر بن عبد العزيز حين دس له غلامه عصين السم في شرابه فلما اشتد عليه المرض قبل موته استدعاه  عمر وسأله ان يجعله في حل من كل اساءة اساءها اليه دون ان يعلم فبكي عصين امام هذا الحب والتسامح واعترف بجرمه واراد ان يتوب بعد ان اخبر عمرا ان ثمن خيانته الف دينار فأشار عليه عمر ان يودعها بيت مال المسلمين ففعل عصين وقد علمت فاطمة بنت عبد الملك زوج عمر بالامر اذ كانت تسترق السمع واخ لها يقال له مسلمه وارادا معاقبة عصين لكن عمرا استحلفهما بالله بالا يمساة بسوء بل واعتقه لوجه الله وطلب اليه ان يفر من المدينة لئلا يفتك به الناس اذا علموا بامره
    ولما اشتد المرض علي عمر وجاءته اغماؤة الموت افاق منها فرحا ليقول متهللا مرحبا مرحبا بكرام طيبين بهذه الوجوه التي ليست وجوه انس ولا جان ثم قرأ "تلك الدار الأخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين"
    ثم قال اللهم اغفر لعبدك عصين واغفر لعبدك عمر ثم ردد الشهادتين واسلم الروح هكذا علم محمد اتباعه ان يرتفعوا فوق الاحقاد وان يحملوا لواء الحب لينشروه في الآفاق ولم لا  ؟!  وهو القائل من استطاع ان يجعل كنزه في السماء حيث لا تأكله السوس ولا يناله السراق فليفعل فان قلب الرجل مع كنزه فهذا نبي علم اتباعه ان من الكرام تكون المحبة والرحمة وان من اللئام تكون القسوة وان من  كرم اصله لان قلبه ورق وجهه ومن ترك الحب معاقبة بالذنب وترك الفضل اخطأ الحظ ومن لم يغفر لم يغفر له وان أولي الناس بالمحبه من احتاج اليها فحرمها وان لكل كرب فرج ولكل عمل ثواب فصل اللهم علي نبي الحب صلاة تملئ خزائنك نورا وتكون لنا وللمؤمنين فرجا وفرحا وسرورا
    اللهم انا نسألك يا من لا تراه العيون ولا تخالطه الظنون ولا يصفه الواصفون ولا تغيره الحوادث ولا الدهور يا من يعلم مثاقيل الجبال ومكاييل البحار وعدد قطر الامطار وعدد ورق الاشجار وعدد ما يظلم عليه الليل ويشرق عليه النهار ولا تواري منه سماء سماء ولا ارض ارضا ولا جبل الا يعلم ما في وعره ولا بحر الا يعلم ما في قعره نسألك ان تجعل خير اعمالنا خواتيمها وخير ايامنا يوم نلقاك ادخلنا في درعك الحصين واسترنا بسترك الواقي واكفنا ما اهمنا من امر الدنيا والآخره وفرج عنا كل ضيق ولا تحملنا ما لا نطيق انت إلهنا الحق الحقيق يا مشرق البرهان يا قوي الاركان احرسنا بعينك التي لا تنام واكنفنا بركنك الذي لا يرام فلا نهلك وانت رجاؤنا اللهم انا قد تحصنا بك يا ذا العزة والجبروت واعتصمنا بك يارب الملكوت وتوكلنا عليك يا حي لا يموت فاللهم ادفع عنا بفضلك وقوتك البلاء والوباء واصرفه عنا وعن بلادنا وبيوتنا واولادنا وقنا شر الداء بلطفك ورحمتك انك علي ما تشاء قدير  هذا ذلنا ولوعتنا وانكسارنا وافتقارنا وفاقتنا لغناك هب لنا القوة واعف عنا لاننا في البرايا اصبحنا اسراك ليس لنا قربة اليك من الخلق سوي المصطفي الذي ناجاك احمد المرتضي شفيع البرايا سيد الكون خير من ناداك فاللهم صلي عليه في كل وقت ماحرك النسيم الآراك صلاة تقضي بها الحاجات وتحل بها العقد وتشفي بها الامراض وتمحي بها البلايا وتدفع بها الاوبئة والاسقام وتفتح بها ابواب الامن والمرحمه لأحبابك ياغوث المستغيثين وامل الضعفاء والمحرومين يا من لا تحصي نعمه ولا تحصر مننه ولا تكذب آلاؤة ولا ينكر احسانه يا غافر الذنب وقابل التوب لا إله ألا  أنت وإليك المصير .
                                                 
                  
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق