وزير الزراعة ومحافظ البحيرة يتفقدان محطة الإنتاج الحيواني بوادي النطرون

    البحيرة :نورهان الريانى
    أشاد اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة، بجهود الدولة المصرية وحرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على دعم كل سبل التنمية وتشجيع الاستثمارات خاصة في المجال الحيواني والتي تعد من المشروعات القومية الواعدة الواجب تضافر كل الجهود للنهوض بها نظرًا لأهميتها في إتاحة المزيد من فرص العمل الجديدة المباشرة وغير المباشرة بمشاركة القطاع الخاص، والاستفادة بالتكنولوجيا المتطورة في تحقيق إضافة حقيقية إلى الاقتصاد القومي من خلال المنتجات التي تقوم عليها تلك المشروعات.













    وأشار محافظ البحيرة، إلى أن محافظة البحيرة من أفضل المحافظات استثمارًا في هذا المجال لما تمتاز به من توافر الأيدي العاملة والمناخ المناسب، بالإضافة إلى تنوع الحاصلات الزراعية اللازمة لإنتاج الأعلاف، وتنوع بها مقومات الاستثمار.
    وجاء ذلك خلال زيارته والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى والمهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانيه والسمكية والداجنة والدكتورة نهال بلبع نائب المحافظ لإحدى مزارع الانتاح الحيوانى بقرية الإسراء والمعراج بمركز ومدينة وادي النطرون والمقامه على مساحة 7 افدنة بعدد رؤوس ماشية 700 رأس بالإضافة لوجود 400 حلاب و300 إنتاج عجلات تحت العشار، وتنتج المزرعه 6 طن من اللبن يوميًا، ويدخل جزأ منه للتصنيع بالوحدة داخل المزرعة كما يوجد 2 هنجر سيلاج و2 محلب آلي.
    وأكد محافظ البحيرة، الدعم الكبير الذي تقدمه وزارة الزراعة سواء الدعم المادي أو الفني حيث تعد البحيرة  من أكبر محافظات مصر الزراعية بمساحة 1.8 مليون فدان وتضم على ارضها العديد من المزارع التابعه لوزارة الزراعة سواء كانت مزارع إنتاج حيواني أو داجني أو أسماك، مؤكدا على ان تلك المزارع تدار وفقا لاحدث التكنولوجيا العالميه مما يضاهي  أكبر مزارع القطاع الخاص، مضيفًا ان البحيرة من محافظات الواعده زراعيا وان الوزارة تقدم دعما غير عاديا للعاملين بتلك المزارع.
    وأكد المحافظ، التعاون والتنسيق بين المحافظه ووزارة الزراعة للتطوير المستمر لتلك المزارع والنشاط الزراعى على ارض المحافظة.
    وأشار وزير الزراعة، إلى اهمية المزرعة في إنتاج سلالات جيده وتوفيرها لصغار المربين الامر الذي سيؤدي إلى سد الفجوة من اللحوم الحمراء وزيادة انتاجيته وتوفير سلالات جيدة في السوق ورفع مستوى الوعي لدى المربين من خلال والإرشاد الذي تقدمه الوزارة لدى المربين وكذا الحفاظ على السلالات الانتاجيه العاليه في إنتاج اللحوم والالبان، مشيرا إلى ان مزارع الوزارة تدار بكفاءة عالية وفقا لاحدث النظم والتقنيات وتعد نموذج راقي ومتميز.
    وأكد الوزير، ان الزراعة عنصر أساسي والاهتمام بالزراعة خلال الفترة الماضية كان له تاثير كبير في ظل الظروف الراهنة في دعم الاقتصاد وتوفير الغذاء حيث تعد الزراعة والإنتاج الحيواني مصدر أساسي ورئيس لهم، مضيفًا ان  الثروة الحيوانية في مصر تتم متابعتها بصفه دوريه وتوفير كافه احتياجاتها من التحصينات اللازمه لها والإشراف الطبي للعمل على تعظيمها وزياده انتاجيتها.
    وتابع الوزير، ان الزراعة تحتل مرتبه متقدمه وتسعى خلال الفتره القادمة على تدعيم الرقعة الزراعية للتوسع الافقى والراسى في الزراعة واستخدام اصناف محسنة والعمل على ترشيد استهلاك المياه، مشيرًا انه تم عمل قاعدة بيانات وحصر الثروة الحيوانية وترقيمها لتحديد احتياجاتها والعمل على تمنيتها وتعظيمها.
    وقام الوزير والمحافظ بتفقد مزرعة الابقار والمحلب حيث اشادوا بجودة المزرعة وتجهيزها بأحدث المعدات والأجهزة الحديثة ووجود أجود سلالات الأبقار بها، وكما تابعوا كافه المراحل التي تتم سوا  العمل على إنتاج اللحوم ورعايه السلالات والتسمين وتفقد محلب المزرعة
    واشاد الوزير ومحافظ البحيرة بكافه الجهود التي تم بالمزرعه والعاملين بها في ظل الظروف الراهنة، مؤكدين على اتخاذ كافه الإجراءات الاحترازية لجميع العاملين وبكافه المزارع الاخرى، ودعم الدولة لمزارع الإنتاج الحيواني على مستوى الجمهورية واشدو بتوجيهات الرئيس بالعمل على زياده الانتاجيه بتلك المزارع.
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق