ولد الهدي ١٥.. محمد محب ودود.... بقلم المستشار عادل رفاعي

 ولد الهدي ١٥.. محمد محب ودود....   بقلم المستشار عادل رفاعي

    الحب عند محمد صلي الله عليه وسلم ليس شهوه انما هو فطره وفطرته تنساب ألفه وتنفجر محبه هكذا كان طفلا وفتي وكهلا لم تقع عليه عين آلا أحبته وأسلمت قلب صاحبها لهيام شديد ذلك انه كان ينطوي علي حب كبير بل كان هو الحب كله فاذا راه مبغضه ذاب بغضه من نوره حين يمسه نفس واحد من انفاس حبه الدافئ الجياش فهو القائل رأيت الليله ربي في المنام فوضع يده بين كتفي حتي وجدت برد أنامله في صدري وهو القائل والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنه حتي تؤمنوا ولا تؤمنوا حتي تحابوا ثم قال ليبعثن الله أقواما يوم القيامه في وجوههم النور علي منابر اللؤلؤ يغبطهم الناس ليسوا بانبياء ولا شهداء فجثي أعرابي علي ركبتيه قال يا رسول الله صفهم لنا نعرفهم قال هم المتحابون في الله من قبائل شتي وبلاد شتي يجتمعون علي ذكر الله يلتقون علي غير أرحام بينهم ولا اموال يتعاطونها فوالله ان وجوههم لنور وانهم لعلي نور لا يخافون اذا خاف الناس ولا يحزنون اذا حزن الناس ثم تلا (الا ان اولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون) وهو الذي ما فتئ ينصح ان أبغض بغيضك هونا ما عسي ان يكون حبيبك يوما ماوهو الذي أعلن للدنيا ان الصدقه تطفئ غضب الرب وأن صله الرحم تزيد في العمر وأن صنائع المعروف تقي مصارع السوء ثم نصح أن تصافحوا يذهب الغل وهو الذي وقف معلما لأصحابه حين قال ثلاث ما كن فيه اواه الله في كنفه ونشر عليه رحمته وأدخله الجنه قيل ماذا يا رسول الله ؟ قال من اذا اعطي شكر واذا قدر غفر واذا غضب فتر ثم هو يرسي دعائم دوله الحب فيقول بملئ فيه من كظم غيظا وهو يقدر علي انفاذه ملأه الله أمنا وإيمانا ثم هذا التحنان الذي يفيض حتي علي الجمادات فيقرر ان ما بين منبري وقبري روضه من رياض الجنه وأن احد جبل يحبنا ونحبه ويحكي عبدالله ابن جعفررحمته صلي الله عليه وسلم مع الحيوان فيقول دخل النبي حائطا لرجل من الانصار فاذا فيه جمل لما رأي النبي صلي الله عليه وسلم حن اليه وزرفت عيناه فقال الحبيب وقد اغرورقت عيناه بالدموع من رب هذا الجمل ؟ فجاء فتي من الانصار فقال هو لي فقال الا تتقي الله في هذه البهيمه التي ملكك الله اياها فانه شكي لي انك تجيعه وتدئبه وها هو قد دأب علي ان يصفي الماء للهره لتشرب وقال اذا ركبتم الدواب فاعطوها حظها من المنازل ولا تكونوا عليها شياطين وقال اتقوا الله في البهائم المعجمه فاركبوها صالحه وكلوها صالحه واذا ذبحتم فاحسنوا الذبحه وليحد احدكم شفرته وليرح ذبيحته وهو الذي نهي عن المخاصمه في الهجر بقوله كفي بك اثما الا تزال مخاصما ومن هجر اخاه سنه فهو كسفك دمه ثم هو يؤسس لواحه الحب الغناء فينهي عن المراء بقوله انما أهلك من كان قبلكم بهذا ذروا المراء لقله خيره ذروا المراء فكفي بك اثما الا تزال محاربا ذروا المراء فان المماري لا أشفع له يوم القيامه ذروا المراء فانا زعيم بثلاث ابيات في الجنه في رياضها ووسطها واعلاها لمن ترك المراء وهو صادق ذروا المراء فان أول ما نهاني عنه ربي بعد عباده الاوثان المراء وهو الذي أعلنها مدويه من أقال نادما أقال الله نفسه يوم القيامه ومن أتاه اخوه متنصلا فليقبل ذلك محقا كان او مبطلا فان لم يفعل لم يرد علي الحوض ثم هو يرسم صوره لشرار الخلق وأكثرهم إيغالا في الشر فيقول هم الذين لا يقيلون عثره ولا يقبلون معذره ولا يغفرون ذنبا
    فأي انسان هذا الذي تنفجر من جوانب نفسه ينابيع بر لا ينضب لها معين فهو الذي أقام مجتمعا متحابا بعد ان اقتلع من النفوس همسات الحقد ونزاعات البغض ووساوس الكراهيه وبعدً أن ألف القلوب وهداها الي خالقها فانشغلت بحمده وتسبيحه والثناء عليه وتمجيده بعد ان شفيت النفوس من امراضها التي مزقتها من قبل اربا وهو الذي ما فتئ يذكر العالمين اناء الليل واطراف النهار أن أحبكم إلي أحاسنكم أخلاقا الموطئون اكنافا الذين يألفون ويؤلفون وان ابغضكم الي المشاءون بالنميمه المفرقون بين الاحبه الملتمسون للبراء العيب ولقد سجل رسول الله في لقائه بابي ايوب الانصتري نصيحه غظما اذ قال يا ابا ايوب الا ادلك علي تجاره ؟؟ الا ادلك علي عمل يرضاه اللهورسوله ؟؟ قال ابا ايوب بلي يا رسول الله قال صل بين الناس اذا تفاسدوا وقرب بينهم اذا تباعدوا هذا رسول احب الحب وادرك قيمه دوره في حياه البشر فقال في الحب قولا بليغا سدسدا وعاش حياته كلها محبا ودودا فصلي الله علي نبي المحبه صلاه تحل بها العقد وتقضي بها الحاجات وتفك بها الكرب ويدفع بها البلاء وتكون لنا وللمؤمنين فرجا وفرحا وسرورا اللهم بلغنا رمضان وارزقنا فيه الفوز بالجنه والنجاه من النار وللحديث عن الحبيب وعن الحب بقيه فريثما نلتقي اشهد الله اني احبكم علي غير ارحام بيننا

    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق