الدكتور احمد بكار يكتب .. التقرير الاسبوعي عن كورونا "أسبوع التفاؤل"

 الدكتور احمد بكار يكتب .. التقرير الاسبوعي عن كورونا "أسبوع التفاؤل"

    بنهايه الاسبوع 22  اسبوع التفاؤل
    التقرير لايشمل الحالات البسيطه والمتوسطه التي يتم تشخيصها بالكشف الطبي والتحاليل والاشعه ولا يتم عمل مسحه لها وهذا متبع في كثير من دول العالم منذ بدايه الازمه وهذا الحالات عشرات اضعاف الرقم المعلن ويتم حجزها بالمنزل وتخضع للعلاج والمتابعه ونسبه كبيره جدا من هذه الحالات بفضل الله تعالي بتتحسن وتمثل نسبه الشفاه بها اكثر من 90% وباقي النسبه تتفاقم الحاله ويذهب الي المستشفي عشان كده في حالات شفاه كثيره كمان اضعاف الرقم المعلن
    وهذا لا يمنع وجود حالات وفاه تتم بالمنزل ولا يتم تسجيلها كوفاه بكورونا
    التقرير بارقام الصحه يعطي تصور للمنحيات الثلاثه والذروه وموعد الانكسار والموقف العام.
    تم تسجيل 6239 حاله جديده بانخفاض 1281 حاله عن الاسبوع الماضي ليصل الاجمالي الي 86474 حاله بواقع 838 حاله لكل مليون مواطن في المركز 104عالميا
    تم تسجيل 4028 حاله بزياده 444 حاله عن الاسبوع الماضي بنسبه 31% وفي المركز 189عالميا
    تم تسجيل 486 حاله رحمه الله عليهم بانخفاض 15حاله عن الاسبوع الماضي  وبنسبه 4.8% وفي المركز 45 عالميا
    شهدت محافظه البحيره تراجع ملحوظ في الاصابات وزياده مرتفعة في حالات الشفاه
    بدا تدريجا في اغلاق كثير من مستشفيات العزل وعودتها للعمل لاستقبال حالات جميع التخصصات.
    وسوف يقتصر العمل لفحص حالات الاشتباه والكشف عليها وعلاجها علي اقسام ومستشفيات الحميات
    وعلي الصعيد المحلي اتمني عوده مستشفي حميات كوم حماده للعمل كمستشفي للحميات اسوه بالمراكز المجاوره كايتاي البارود والدلنجات وباقي مركز المحافظه وخصوصا مع اقتراب تشغيل مستشفي كوم حمادم المركزي الجديده ليتحقق لابناء كوم حماده مستشفي مركزي ومستشفي حميات وخصوصا في ظل انتشار الامراض المعديه مثل كوفيد 19 كورونا
    والمجتمع المدني وجميع الجمعيات مستعده للتعاون مع الحكومه للمساهمه في  تطويرها
    المهم نرجع للتقرير الفرق بين منحني الاصابات والشفاه انخفض الي 2211 حاله بعد ان كان في الاسبوع الماضي 3936 حاله والحمد لله بدا المنحنيان في التقارب وباذن الله في الاسابيع القادمه يلتقيان في نقطه واحده وهي نقطه الاستقرار والثبات وبعد كده ان شاء الله منحني الشفاء يعلو عن منحني الاصابات
    منذ 10 ايام تقريبا الاصابات اقل من 1000 اصابه
    واعتقد ان نحن باذن الله تجاوزنا الذروه ونحن في مرحله الانكسار
    ملاحظ انخفاض معدل المضاعفات الشديده مثل الالتهاب الرئوي وان معظم الحالات متوسطه وبسيطه وده بشهاده الاطباء المعالجين واطباء الاشعه فممكن القول ان هناك انتشار للمرض باعداد كثيره ولكن باعراض اقل خطوره وده مؤشر كويس
    باذن الله تعالي بالتباعد الاجتماعي والالتزام بالمنزل وعند النزول للضروره اتباع تعليمات الصحه بارتداء الكمامه والتباعد الاجتماعي والبعد عن الاماكن المزدحمه وعدم وضع الايدي علي الوجه والعين والفم والانف وغسل الايدي بالماء والصابون بأستمرار
    يستمر التحسن ويجب عدم الاستهتار والتراخي لان ممكن يحدث زياده وموجه اخري مثل بعض البلاد اللي استهترت
    ولكن الالتزام ومواصله المشوار يصل بنا لبر الامان
    ربنا يرفع عنا الجهل والوباء والبلاء ..
    بقلم : الدكتور احمد بكار استشاري الأطفال وحديثي الولادة بكوم حماده

    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق