الحزن يخيم على قرية ظهر التمساح بإيتاى البارود مسقط رأس طبيب الغلابة

الحزن يخيم على قرية ظهر التمساح بإيتاى البارود مسقط رأس طبيب الغلابة

    شهدت منذ قليل قرية ظهر التمساح التابعة لمركز إيتاى البارود بالبحيرة حالة من الحزن الشديد بين الأهالى بعد عملهم بوفاة ابن قريتهم الدكتور محمد مشالى الملقب بـ طبيب الغلابة، وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى، بوستات العزاء والحزن على الدكتور الراحل.
    واشتعلت أيضا مواقع التواصل الاجتماعى بخبر وفاة طبيب الغلابة بمحل إقامته بمحافظة الغربية عن عمر يناهز 76 عاما، والذى من المقرر دفنه بمسقط رأسه بقرية ظهر التمساح ظهر اليوم.
    يذكر أن الدكتور محمد مشالي من مواليد  قرية ظهر التمساح التابعة لمركز إيتاى البارود بمحافظة البحيرة، لأب يعمل مدرس، وانتقل بعدها والده إلى محافظة الغربية وانتقل معه، واستقر مع أسرته هناك.
    وتخرج الطبيب الراحل من كلية الطب قصر العيني، وتخصص في الأمراض الباطنة وأمراض الأطفال والحميات


     وفي عام 1975 أفتتح عيادته الخاصة في طنطا، وظل لسنوات طويلة يخصص قيمة كشفه الطبي في عيادته بـ5 جنيهات، وزادت إلى 10 جنيهات، وكثيرا ما يرفض تقاضي قيمة الكشف من المرضى الفقراء.
     

     
    وتم تعيينه بالقطاع الريفى بمحافظة الغربية، لكونه مقيما وقتها بمدينة طنطا، وتنقل بين الوحدات الريفية، وتم ترقيته لمنصب مدير مستشفى الأمراض المتوطنة، ثم مديرا لمركز طبى سعيد حتى بلغ السن القانونية للمعاش عام 2004".

    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق