‎"مفاجأة" بعد أسابيع من انضمامها لقومى المرأة حفيدة أحمد عرابى مرشحة بقائمة مائة سيدة بالقمة

 ‎"مفاجأة" بعد أسابيع من انضمامها لقومى المرأة  حفيدة أحمد عرابى مرشحة بقائمة مائة سيدة بالقمة

    كتب - إمام الشفى

      مازالت المرأة المصرية تواصل مسيرة التطور وتسعى نحو حقوقها مدعومة من القيادة السياسية التي تمد يد العون لها فقد حصدت كثيرا من المكتسبات ودخلت الوزارات والهيئات والمؤسسات الدولية وتقلدت مواقع نيابية وتبوأت أعلى المناصب القيادية والتزاما بدور الصحافة المصرية للاحتفاء بالمرأة المصرية والبحراوية على وجه الخصوص والجهد الذي تبذله في تحقيق ذاتها وتثمينها ومنافحتها على كافة المستويات للتطلع إلى مستقبل أفضل لتحقيق المزيد من التقدم لبلادنا.

      كشفت محر شئون المرأة بشبكة "أسرار نيوز" ان اسم الباحثة والخبيرة الاجتماعية صفاء عرابى مدير عام العلاقات العامة والاتصالات بديوان عام مديرية التضامن الاجتماعى عضو فرع المجلس القومى للمرأة بالبحيرة والتى ترجع أصولها إلى مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية كحفيدة للزعيم المصرى والقائد العسكرى المعروف الجنرال "أحمد عرابى" يتردد هذه الأيام على رأس المرشحات لإدراجهن بالمركز الدولى الانجليزى للسير الذاتية للعام الجديد بقائمة مائة سيدة على قمة العلوم الإنسانية ومنحها جائزة المسئولية الاجتماعية والشجاعة الدولية بإعتبارها شخصية رائدة ومن السيدات اللائى حققن انجازات عديدة فى تخصصاتهن وكونها تمثل قيمة إنسانية ومهنية فى إلهام الأجيال فى محيطها المجتمعى خاصة بعدما لعبت أفكارها المستنيرة دورا هاما ومحوريا فى النهوض بقضايا المرأة شكلا وموضوعا.

     وأوردت المصادر أن ترشيح الباحثة والأكاديمية صفاء عرابى يأتى تأكيدا لانخراطها فى العمل الاجتماعى الذى يعظم من حجم عطائها التطوعى بفضل ما تتمتع به من خبرة وحنكة اجتماعية وسياسية ورؤية شاملة وطموحة خاصة القضايا الاجتماعية والاقتصادية كما يعد تقديرا لتجاربها الأكثر إمعانا فى مجال تخصصها وتحقيق خطوات ملموسة وجهودا مقدرة فى أعمالها المهنية والخدمية بوصفها باحثة متميزة ولكونها ذات تأثير كبير حياة آلاف السيدات من رقيقى الحال والمعوزين فضلا عن كونها تعتبر أسوة حسنة للسلوكيات الاستثنائية خاصة بعدما صنعت لنفسها نجاحا ووجودا ورفضت أن تكون على الهامش. 

      وأفادت المصادر أن هذا الترشح يعد اعترافا بالجهود المتميزة على المستوى المهنى وذلك تقديرا لكفاءتها ومؤهلاتها جهودها العظيمة ومساعيها المقدرة فى مجال العلوم الإنسانية ودورها الخيرى فى خدمة الفقراء فى عاصمة مصر الزراعية "البحيرة" وكذلك دورها الفاعل في الترويج لثقافة التنوع وقبول الآخر وصون الكرامة الإنسانية.


    وأشارت المصادر إلى اللمحات الإنسانية للباحثة "صفاء عرابى " والتي أطلق عليها البعض أيضا معشوقة الفقراء بدأت خدمتها في مجال الاهتمام بالأطفال خاصة فى الأحياء والقرى الفقيرة عام 1998 وشجعت كثيرين على الانضمام إليها من أجل تلبية احتياجات الأسر البسيطة حتى تمكنت من مساعدة مئات الأسر البحراوية وأصبحت الآن تحظى بحب آلاف الأطفال وأولياء أمورهم الذين يعيشون في المناطق المهمشة.

     يذكر أن الباحثة صفاء عرابى دائما حاضرة فى منصات التتويج كما أن حياتها حافلة بالعديد من الجوائز والتكريمات حيث تعد نموذجا مشرفا يعكس شرف هذا التتويج عن حق. 

    وأسرة تحرير شبكة أسرار نيوز تتمنى لسيادتها استمرار التوفيق والنجاح وبذل الجهد للارتقاء بمسئولياتها تجاه قضايا المرأة المصرية والقطاع الجمعى للفقراء لتقدم للأجيال التى تستلم راية النضال درس الوطنية.

    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق