يوميات كورونا بقلم الدكتور احمد بكار

يوميات كورونا بقلم الدكتور احمد بكار


    بنهايه الأسبوع 24 اسبوع العيد اول اسابيع الانحسار
    التقرير مبني علي الارقام المعلنه من قبل وزاره الصحه وهو يعطي تصور للمنحيات الثلاثه والذروه وموعد الانكسار والموقف وتطوراته وبفضل الله ورحمته الواسعه تخطينا الذروه وفي مرحله الانحسار
    تم تسجيل 3006  حاله جديده بانخفاض 1590 حاله عن الاسبوع الماضي ليصل الاجمالي الي 94068 حاله بواقع 918 اصابه لكل مليون في المركز  107 عالميا

    تم تسجيل 7668 حاله شفاء وتعافي بزياده  3000 حاله عن الاسبوع الماضي ليصل اجمالي حالات الشفاه والتعافي الي 39638 حاله في المركز 182 عالميا بنسبه 42%
    تم تسجيل 287 حاله وفاه جديده رحمه الله عليهم بانخفاض 199 حاله عن الاسبوع الماضي ليصل الاجمالي الي 4805 حاله في المركز 37 عالميا بنسبه 5%
    كما ذكرت الاسبوع الماضي ان منحني الاصابات الجديدة وصل لنقطه واحده مع حالات الشفاه وهي نقطه الاستقرار والحمد لله هذا الاسبوع منحني حالات التعافي والشفاء ارتفع اعلي من منحنى الاصابات الجديده بمعدل 4668 حاله وهي مرحله الانحسار باذن الله تعالى

    وعندما يتحقق صفر وفيات اولا ثم يليها صفر اصابات لمده اسبوعين متتالين ان شاء الله وباذنه عندما يتحقق ذلك نكون انتهينا من ذلك الوباء 
      الواقع الافتراضي للحالات لان في حالات كثيره يتم علاجها وعزلها بالمنزل ولا يتم عمل مسحه لها وهذا متبع في كثير من دول العالم منذ بدايه الازمه
    مثل امريكا وأوروبا والصين لذلك اعتقد اننا وصلنا طبقا للواقع الافتراصي 10 اضعاف الرقم المعلن اي حوالي مليون اصابه وضعف حالات الوفاه اي حوالي 10000حاله لان في حالات لا يتم تسجيلها بالصحه لان الاهالي لا يقومون بالابلاغ
    وكذلك حالات شفاه كثيره تتجاوز 900000 الف حاله
    وهذا الواقع موجود بكل دول العالم لان لايمكن حصر جميع الحالات حتي في الدول الاكثر تقدما
    اي كانت الارقام الا اننا بفضل آلله ورحمته في مرحله الانحسار و والتلاشي لهذا الوباء باذن الله تعالي
    لذلك يجب الاستمرار فى التباعد المجتمعي ولبس الكمامه وغسيل الايدي بالماء والصابون باستمرار وعدم وضع الايدي علي الوجه والعين والفم
    وعدم الزحام والتجمعات والغاء بعض السلوكيات السيئة
    وعدم التهاون والاستهتار لان ذلك ممكن ان يؤدي إلى زيادة اعداد الاصابات مره اخري وحدوث موجه ثانيه اكثر شراسه مثل حدث في الدول التي استهتر شعوبها بذلك
    لذلك نسير ونكمل بنفس الاجراءات
    لان الدول اللي حدث بها موجات اخري كانت الاصابات اكثر بين الشباب لانهم كانوا اول من كسر الإجراءات
    نتفاءل ونكمل
    تفاءلوا بالخير تجدوه
    ربنا يرفع عنا الجهل والبلاء والوباء
    كل سنه وانتم طيبين وعيد مبارك عليكم جميعا
    وربنا يكتب لنا جميعا زياره بيته الحرام ..
     بقلم دكتور احمد بكار
    استشاري الأطفال وحديثي الولادة ورئيس قسم الحضانه بمستشفي كوم حماده
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق