تعرف على اعترافات المتهم فى «مذبحة كفر الدوار» التي راح ضحيتها أم وطفلاها ذبحا

تعرف على اعترافات المتهم فى «مذبحة كفر الدوار» التي راح ضحيتها أم وطفلاها ذبحا
    استمعت نيابة قسم كفرالدوار بمحافظة البحيرة إلى أقوال المتهم بارتكاب واقعة مذبحة كفرالدوار، التي راح ضحيتها أم وطفلاها ذبحا، وأدلى خلالها باعترافات تفصيلية عن الجريمة، ومثل طريقة تنفيذها في مسرح الواقعة.
    وأوضح المتهم أنه يعمل سائق تروسيكل وكان يقوم بمهمة نقل بعض الأثاث إلى منزل المجني عليها، والذي انتقلت له حديثا، موضحا أنه تحرش بها لفظيا بالكلام وظن أنها تتقبل الأمر، وعقب الانتهاء من إدخال الأثاث في الشقة قام بالتحرش بها جسديا، وحاولت الفرار منه إلا أنه قام بالتعدي عليها بالضرب، ثم حاولت الصراخ والاستغاثة بالجيران، فأسرع إلى المطبخ وأحضر سكينا وقام بذبحها، وعندما شاهد الأطفال التوأم قرر التخلص منهما، موضحا أنه لم ير الطفلة الرضيعة أثناء ارتكاب الجريمة، وفر هاربا بعد الحادث حتى تم القبض عليه.

    كانت شرطة النجدة بمديرية أمن البحيرة تلقت بلاغا من أهالي كفرالدوار بالعثور على جثة سيدة وطفلين مذبوحين بمنزلهم، وعلى الفور انتقل ضباط المباحث وسيارات الإسعاف إلى مكان الواقعة وفرض كردون أمني حول المنزل، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
    وانتقل فريق البحث لإجراء معاينة تصويرية لموقع الحادث وسماع أقوال الشهود العيان وانتداب الأدالة الجنائية لسرعة كشف ملابسات الواقعة، وتم التحفظ على الجثث وبعض الأدلة ووضعهم تحت تصرف النيابة العامة، والتي أمرت بانتداب الطب الشرعي لإعداد تقرير عن أسباب الوفاة وموافاة النيابة بنتائجه فور الانتهاء، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة وسرعة تحديد هوية مرتكب الواقعة.
    وتبين بالفحص المبدئي العثور على 3 جثث لسيدة وطفلين، وباستكمال الفحص تبين بأنهم "ياسمين ع، 23 سنة"، و"علي. ا، 3 سنوات"، و"محمد 3" سنوات.
    وتبين من خلال الفحص ورصد المشاهدات وتفريغ الكاميرات، أن وراء ارتكاب الواقعة نجل عم "الأم" والذي يعمل سائقا، وكان يقوم بمساعدتها فى ترتيب محتويات المنزل، وأثناء تواجده راودها عن نفسها فتعدت عليه بالضرب، وحاولت الاستغاثة بالجيران، فتوجه سريعا إلى مطبخ المنزل وأمسك سكينا وذبحها وذبح طفليها التوأم حتى لا ينفضح أمره، وفرا هاربا.
    وأوضحت التحقيقات الأولية أن الأم أخفت الرضيعة بعيدًا عن القاتل لإنقاذها قبل أن تلقى مصرعها على يديه هي وطفلاها التوأم وعثرت أجهزة الأمن على الطفلة الرضيعة أسفل السرير.
    وقال شهود عيان: "سمعنا صراخا وعويلا من منزل الضحايا، وعلى الفور توجهنا إلى مكان الصوت وعندما دخلنا الشقة وجدنا طفلين ووالدتهما مذبوحين وعثرنا على طفلة رضيعة عمرها 4 أشهر في مسرح الجريمة، وعلى الفور أبلغنا الأجهزة الأمنية بالواقعة".
    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق