جوكر الشباب .. د. محمد سلطان : سأعيش خادما المستضعفين وأقاتل من أجل مصالحهم

جوكر  الشباب .. د. محمد سلطان  : سأعيش خادما المستضعفين وأقاتل من أجل مصالحهم

     


    كتب - إمام الشفى

       يخوض الدكتور محمد السعيد سلطان الذى يتسم بالحيادية والموضوعية والنزاهة الفكرية والأخلاقية وصفات إنسانية كبيرة جولة الإعادة لانتخابات برلمان 2020 معتمدا على شبكة علاقاته الواسعة وتاريخه الخدمى الطويل وصلات القرابة والمصاهرة والصداقات المنتشرة فى ربوع دائرة "المحمودية والرحمانية ورشيد"  فهو يتمتع بشجاعة مطلقة ويرتكز على مبادئ ولم يدركه التلون خاض معارك مهنية وسياسية عديدة بقلب جسور وروح جريئة ومناعة ضد النفاق والفساد والانقياد فأحتل مكانة متميزة فى وجدان كل من يعرفه بل فى محيطنا الكبير حتى أصبح من الوجوه الشبابية الواعدة فى عالم السياسة والقانون معا معروف عنه أنه شعلة من النشاط والحيوية ذو عقلية واعية ومثقفة وعبقرية قانونية نادرة الوجود واع وواعد له بعد نظر فى حل كافة المشكلات والقضايا التى تمس الأهالى والتى يدركها عن ظهر قلب من خلال تواجده واحتكاكه الدائم بين الجماهير.


       والسياسى البازغ الدكتور محمد سلطان يحظى أيضا بحب واحترام وتقدير جميع من يتعامل معه وتحوطه هالة واسعة من الاجماع الشعبى الواسع من مختلف الفئات والفصائل الذين أجمعوا قلبا وعقلا على مساندته ودعمه ومؤازرته بحميمية كبيرة ويظهر ذلك جليا من التفاف الناس حوله الذين يعتبرونه أملهم وملجأهم وملاذهم الأكيد خاصة فى هذا المعترك السياسى حيث جاء اختيارهم له فى المرة الأولى تقديرا لتاريخه الكبير كفسحة أمل ومتنفس للعطاء حتى وسائل التواصل الاجتماعى تحولت إلى ساحات مبايعة لهذا الرجل الذى نال الاحترام والتقدير من الجميع .




     ويعتمد سلطان على حضوره الكبير نظرا للخدمات الكثيرة التى قدمها على مدار السنوات الأخيرة والتى استطاع بقلبه العامر بالعطاء حل العديد من المشكلات المزمنة خصوصا خدمات المواطن البسيط الذى يسكن قلبه وعقله دائما.



     وقد أعد سلطان برنامجا واعدا وبرؤية جديدة تواكب كل المستجدات والمتغيرات المجتمعية والاقتصادية والانتاجية للوقوف على المتطلبات الحقيقة للجماهير والعمل على ايجاد حلول غير مالوفة للمشكلات المزمنة عملا بفقه الأولويات لسرعة انجازها.


     وأشار الدكتور محمد سلطان إلى أن عضو مجلس النواب فى الوقت الراهن أصبح أكثر أهمية من أى وقت مضى نظرا للثقة التى يوليها له الناخبون ويؤكد انه تعلم من خبراء السياسة وبعض الاعضاء السابقون كيف يكون النائب خادما للجماهير ولا يهمه سوى قضاء مصالحهم وتلبية متطلباتهم لذلك سأعيش خادما لهم وأقاتل من راحتهم خاصة المهمشين منهم.


     ويطالب سلطان من الناخبين بأن يحكموا عقولهم وعقولهم فقط دون عواطفهم وأن يبتعدوا المصالح الشخصية حتى يستنى لهم أن يجدوا فى البرلمان أعضاء يحملون المسئولية ولا يبحثون عن المصالح الشخصية بل نريد من الناخبين أن يقفوا بجانب أصحاب المبادئ من القادرين عن التعبير عنهم وحل مشاكلهم واختيار أعضاء يمثلون الشعب تمثيلا صادقا لينعم المواطن بخدماتهم ولا نريد منهم أن يقفوا بجوار من يتصورون أنه باستطاعتهم شراء الجماهير لأن من يشترى أصوات الناس اليوم سوف يبيعها غدا .


      ويرى الدكتور على شحاته بكلية التجارة جامعة دمنهور أن الدكتور محمد سلطان شخصية توافيقية ومعتدلة سياسيا ونشأت ألفة فريدة بينه وبين الكثيرين فهو صاحب عقل راجح وفكر عصرى متحضر داعما للحق وناصرا للمظلوم ويذهلنا دائما بوفائه وفرط اخلاصه واسهاماته المتعددة  لذلك نرى أهمية التماسك والتلاحم لدعم هذا الشاب الطموح كما أنه لابد أن يكون هناك وعى لدى المواطن وان يختار المرشح المناسب وندرك أن أهالينا الكرام على قدر كبير جدا من المسئولية وسيشاركوننا فرصتنا وبمنتهى الصدق والجدية.

     وأضاف د. على شحاته أن سلطان قصة كفاح ونغمة حب يعتبر مكسبا وإضافة جديدة لمجلس النواب لما له من فكر متطور ورؤية شاملة فى العديد من الملفات الاجتماعية والاقتصادية فقد أثبت أنه شخص من طراز فريد يجيد التعامل مع كل الأزمات بإرادة قوية لذلك  ثقتنا فى نجاحه كبيرة.

    karem bdr
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسرار نيوز .

    إرسال تعليق