إعلان في الرئيسية

أخبار حصرية

إعلان أعلي المقال

احبارأخبار مصرمحافظات المحروسة احبارأخبار مصرمحافظات المحروسة

إفتتاح ٤ مساجد جديدة بحوش عيسى وكفر الدوار وأبو حمص بتكلفة تتجاوز ٧ مليون جنية .


كتب : سعيد جابر

أكد اللواء هشام آمنة على الدور الكبير الذي تقوم به وزارة الأوقاف فى البناء والتشييد وعمارة المساجد بالإضافة إلى نشر صحيح الدين والتوعية ومواجهة الأفكار المغلوطة والفكر المتطرف .

مشيداً بالجهود الذاتية والمشاركات المجتمعية فى تشييد وعمارة المساجد بمدن ومراكز المحافظة للتيسير على المواطنين فى إقامة الشعائر الدينية والحصول على خدمات التوعية الدينية والخدمات الأخرى، الصحية والتثقيفية والتعليمية التي تقدمها المساجد .

مشيراً إلى أنه تم خلال عام واحد بناء وإفتتاح أكثر من ١٤٥ مسجد تجاوزت تكلفتها ٢١٥ مليون جنية فى طفرة كبيرة لتضاف إلى إجمالي عدد المساجد بنطاق المحافظة ليصبح إجمالي عدد المساجد بنطاق المحافظة ١٣٨٥٠ مسجد لتكون أبلغ شاهد ورد بإتجاة الدولة للبناء والتشييد والتقدم والنمو فى ظل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي - رئيس الجمهورية .

جاء ذلك خلال أدائه لصلاة الجمعة بمسجد عطا بدمنهور بالتزامن مع إفتتاح ٤ مساجد جديدة بنطاق مراكز ( حوش عيسى - كفر الدوار - أبو حمص )، بتكلفة إجمالية بلغت ٧ مليون و٢٠٠ ألف جنية وتلك المساجد هى :-

مسجد الثورة بعزبة فرج شبل بمركز حوش عيسى والمقام بالجهود الذاتية على مساحة ١٨١ م٢ ( الصحن ١٣٤ م والمصلى ٤٧ م )، وبلغت التكلفة الإنشائية مليون و٢٠٠ ألف جنية .

مسجد الصباغين بمدينة كفر الدوار على مساحة ٥٤٦ م٢ وهو مقام بالجهود الذاتية يتكون من دورين أرضي وثانى رئيسي ومصلى، وبلغت التكلفة الإنشائية ٢ مليون و٨٠٠ ألف جنية .

مسجد الحمراء بمدينة كفر الدوار على مساحة ٥٩٨ م٢ المقام بالجهود الذاتية ويتكون من دورين أرضي وثاني رئيسي ومصلى، وبلغت التكلفة الإنشائية ٢ مليون و٢٠٠ ألف جنية .

مسجد خليف كفر عزاز بمركز أبو حمص على مساحة ١١١ م٢ بتكلفة إجمالية مليون جنية بتمويل من وزارة الأوقاف .

حيث قام رؤساء المدن بإفتتاح تلك المساجد بحضور مديري إدارات الأوقاف وجمع كبير المواطنين .

وتناولت خطبة الجمعة والتى جاءت تحت عنوان ( فريضة الزكاة وأثرها فى تحقيق التوازن الإجتماعي )، أهمية الزكاة، فهى طهارة للنفس، ونماء للمال، وتحصين له كما إنها تسهم في تحقيق التوازن المجتمعي، وسد حوائج المحتاجين وتفريج كربهم لذا فقد أمر الإسلام بالزكاة وجعلها ركنا من أركانه، والتأكيد أنه يجوز تعجيل الزكاة، وتقدیم موعد إخراجها لصالح الفقراء، لا سيما في أوقات الشدائد والجوائح والأزمات فإذا كانت الزكاة تصرف للفقراء والمساكين لسد حاجتهم، فقد تكون الحاجة إلى العلاج أشد من الحاجة إلى الطعام والشراب، ولا شك أن علاج مرضی (کورونا) وتوفیر الدواء والأجهزة الطبية لهم، ومساعدة المضارين من الظروف الإقتصادية التي فرضتها هذه الجائحة من أولى أولويات الزكاة في هذه الأيام، وإن ذلك ليعد من باب تفریج الكرب التي حثنا ديننا الحنيف على تفریجها .

هذا وقد أكد محافظ البحيرة على أنه تم تعقيم وتطهير جميع المساجد التى شهدت صلاة الجمعة وتطبيق كافة الإجراءات الإحترازية بها مع تحديد أماكن المصلين ومراعاة التباعد الإجتماعي بينهم والتوعية بحضور المصلين مرتدين الكمامات ومعهم سجادة الصلاة الخاصة بهم وإستمرار أعمال التعقيم بصفة دورية عقب أداء كل صلاة، بالإضافة إلى نشر الملصقات الإرشادية للتوعية وكيفية الوقاية من الإصابة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *