احالة ذئب بشري للمحاكمة خطف طفلة وهتك عرضها بالبحيرة

أحال المستشار الدكتور احمد التهامي المحامي العام لنيابات جنوب دمنهور، المتهم "خميس.ا.ن" محبوس" في القضيه رقم ٥٤٢٩ لسنة ٢٠٢٠ جنايات بدر لمحكمة الجنايات مع استمرار حبسه لاتهامه بخطف الطفلة" ج. ع " ٤ سنوات بتاريخ ٢٧/ ٤ / ٢٠٢٠  وهتك عرضها. 

وحدد الادارة الجنائيه جلسة ٤/ ٥/ ٢٠٢١ للمحاكمة المتهم.

ترجع وقائع تلك القضية حينما تلقي الرائد محمد زايد رئيس مباحث مركز شرطة بدر بالبحيرة بلاغ " ن. ش.ع" وبرفقتهتا ابنتها "ح. ع" ٤ سنوات والمقيمين بإحدي قري مركز بدر، تتهم فيه "خميس. ا.ن" ٢١ عامًا، "سعيد.ص" ٢٢ عامًا والمقيمين بذات الناحية، وأمسك بهما مع الأهالى.
وقالت أم الطفلة في بلاغها إن ابنتها التي لم تتجاوز الاربعة سنوات كانت تلعب في الشارع وعادت بعد فتره تبكي وشاهدت بنطالها غارق  بالدماء وبتوجهها معها بالشارع فأبصرت المشكو في حقه" خميس" يجري محاولا الهرب، والثاني يحاول إخفاء نفسه داخل الزراعات فأمسكت بهما بمعاونة الأهالي.

وأضافت أم الطفلة، أنها بالكشف الطبي علي الصغيرة بالمستشفى، واكتشفت أنهما قاموا بالتعدي على ابنتها  صاحبة الأربع سنوات جنسيًا وهتك عرضها، وأحداثا بها إصابات هي كدمات وجروح بفتحة الشرج؛ نتيجة حدوث إيلاج عنيف.

وبسؤال المشكو في حقه "سعيد.ص" بمحضر جمع الاستدلالات  قال إنه لم يفعل شيئا، وأنه وقد شاهد خميس وهو يتعدي علي الطفلة جنسيًا وهتك عرضها بعد استدراجها في الأرض الزراعية، وبسؤال الثاني خميس أنكر الاتهام وقرر أن سعيد من فعل ذلك، وبتحقيقات النيابة العامة التي أجراها عمرو بيومي وكيل نيابة كوم حماده وبحضور محمود مراد الحوفي المحامي مع المجني عليها استمعت النيابة لأقوال المجني عليها.

وقدمت أم الطفلة حنان شهادة ميلادها وأشارت إلى عدم معرفتها بالمدعو سعيد ومعرفتها بالثاني وهو خميس شقيق زوجها زوجها الأول.

وأفادت تحريات المباحث التي اجرها نفاذا لقرار النيابة العامة في المحضر رقم ٥٤٢٩ لسنة ٢٠٢٠ ج مركز بدر حول الواقعة وظروفها وملابستها  التي أسفرت عن  قيام المتهم خميس باستدراج المجني عليها الطفلة ح.ع والتعدي عليها بالضرب وتجريدها من ملابسها وبنطالها والتعدي جنسيا بايلاج عضوه الذكري في دبرها رغم صغر سنها وكونها طفله وارتكب الواقعة وأن سعيد ليس له دور.

ورفعت أوراق القضية إلى أحمد حبيبه وكيل النيابة العامة الذي استكمل التحقيق وقرر حبس المتهم خميس. ن أربعة أيام على زمة التحقيقات مع مراعاة التجديد له في الميعاد وإخلاء سبيل سعيد، وباستمرار التحقيقات لورود تقرير الطب الشرعي الذي كشف ما حدث لطفلة الأربعة أعوام من تكدم وجروح بفتحة الشرج تشير لحصول إيلاج عنيف بفتحة الشرج في وقت معاصر لتاريخ الواقعة والمذكورة بكر غشاء بكارتها سليم.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

برقية تهنئة للأستاذ محمد والأستاذة مريم بمناسبة الخطوبة السعيدة.

مباحث البحيرة تكثف جهودها لكشف لغز العثور علي جثة فتاة بعيادة عيون في كفر الدوار

جريمه قتل داخل سفير مول بكفر الدوار في عياده الرمد