تجار سوق سوريا بدمنهور يشكرون حزب مستقبل على إنهاء الخلاف مع السكة الحديد

 











في لقاء ساده الحب و المودة إلتقى المهندس أشرف رشاد الشريف النائب الأول لرئيس حزب مستقبل وطن والأمين العام للحزب وزعيم الأغلبية بمجلس النواب بتجار سوق سوريا بمدينة دمنهور ، بحضور النائب اللواء يحيى عيسوي داوود أمين تنظيم الحزب ، والنائب وليد الشرمه عضو مجلس الشيوخ ، والنائبين السيد القفاص و عادل الطنيخي أعضاء مجلس الشيوخ  .


وخلال اللقاء أعرب تجار سوق سوريا  عن خالص شكرهم وتقديرهم لقيادات حزب مستقبل وطن على مابذلوه من مجهودات في إنهاء خلافهم مع الهيئة العامة للسكة الحديد والبدء في تقنين أوضاع ملاكي ومستأجري المحلات بمنطقة سوق سوريا بمدينة دمنهور .


وأكد أشرف رشاد ، أن حزب مستقبل وطن يسعى دائما من خلال هيئته البرلمانية وكوادره الحزببة للاستماع للمواطنين والعمل على تذليل وحل المشكلات التي تواجههم ، بما يحقق صالح المواطن المصري .



 كان النائب وليد الشرمه عضو مجلس الشيوخ قد تمكن من إنهاء أزمة متضرري و مستأجري عدد ١٨٢ محل تجاري بشارع الوحدة العربية ( سوق سوريا) بمدينة دمنهور ؛ الذين تضرروا من قرارات الإزالة الصادرة من هيئة السكة الحديد ، حيث وافقت الهيئة على تقنين أوضاع المتضررين .

 

وأكد "الشرمه" أن الحزب يحرص دائما على تلبية احتياجات المواطنين ، مشيراً أنه تم إتخاذ إجراءات قانونية سريعة تجاه المشكلة ، حيث تم مخاطبة وزارة النقل لدراسة وبحث مطالب التجار ، كما إلتقى النائب وليد الشرمه برئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر ،  حيث تم إرسال لجنة من الهيئة  لمعاينة الموقع  تلك المحال التجارية والتي آلت ملكيتها لهم عن طريق مزايدة علنية أجرتها الوحدة المحلية لمركز ومدينة دمنهور عام ١٩٩٠ ؛ وهي بمثابة المصدر الوحيد لدخلهم منذ سنوات عديدة .. وانتهت اللجنة إلى الموافقة على البدء في إتخاذ الإجراءات اللازمة لبدء تقنين أوضاعهم .